أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

 

أحلامنا التي... بنصف عين مغمضة

طارق البوغانمي - تونس

 

كسرتني خيباتي المتتالية

 إلى شظايا صغيرةٍ.. صغيرة..

لا أفكّر في أن أجمّعها يوما..

***

ينتهي حلمي كل يوم

مثلما تنتهي سجائري.. مجرد بقايا محترقة..

***

سجائر حلمي

أطفئها كل يوم في نفس المكان

على صخرة قلب كان...

متمرّدا و عاشقا وثائر

ليصبح قلبي اليوم  –و يا للهول-

أشبه بمنفضة سجائر..

***

قاسمني حلمي أصدقاء كثر

بعضهم مرّ سهوا.. وبعضهم جنّ.. وبعضهم الآخر سافر

وأنا مازلت أتساءل

كيف أطلق النار على نفسي

من دون خسائر..

***

يقول لي صديقي المسافر

وأنا أودّعه على أرصفة مطار

أنّه لا بدّ لي من أن أحلّ الأحجية

وأن ينبت الريش من عليّ

لتصبح لي أجنحة..

وإلاّ فأنني سأظل في نفس المكان

أحارب ظلي

من دون أيّة أسلحة

***

ترى من أمدّني بالصبر – يا صديقي-

وأطال في  عمر هذي المهزله...

حالما –أحسبها حياة_

وأنا بعض بقايا من بقايا

في قلب هذي المزبله..

***

لا بدّ أن نبني هذا السّور

وأن نصعد عليه لرؤية القمر

حجرا فحجرا يا إخوتي

لا بدّ أن يكون في هذا الفضاء الرحب

ضوء قمر

لكنهم.. حرّفوا إفادتي

وطعنوا شهادتي..

وصاحوا من جحورهم:

" لقد كفر.. لقد كفر"...

***

لم يبق أمامكم يا رفاقي

 يا رفاق الحلم الكبير

 إلا أن تصفقوا لكلماتي اليائسه..

والبائسه

ولكل أحلامنا التي تطفو

الآن..

 كجثة لفضتها اليابسه..

13_03_2009 / 01:45