أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

 

على لآلئ بوحك 
كريمة الحراق - المغرب

 

على لآلئ بوحك 
دعيني أقيم صلاتي 
دعيني أزرع رعشتى بين نهديك 
وأنساب كجدول يكتشف 
العشق في تفاصيل آهاتي 
كل الكون في عينيك مرج صغير 
وأنا  ...
أنا يا سيدتي 
أعشق الشرب من عينيك 
و السكر من شفتيك 
والتيه 
من ملمسك الحرير 
آهاتي اليك تسبح 
كلما ناء عنك موكب دهشتي 
تسبح اليك 
كلما باعد بيني و بينك ظل أشباح 
وهسيس السكارى على أرصفة 
 الطرقات 
البسيني كجلدك الشهى سيدتى 
و ازرعيني في أناك 
فقد سئمت بداخلي 
حمم  النداء 
أو انفثيني كرعشة أخيرة 
على نعش مثواك 
على لآلئ بوحك 
دعيني أقيم صلاتي 
دعيني أزرع رعشتى بين نهديك 
وأتيه كقطرة ماء 
على صدرك 
شعرك 
خذيك 
على شفتيك اللمياء 
 عشقتك من  دهشة المرايا 
لفوضى العبير 
من همس مشطك 
لضفائر الحرير 
عشقتك أكثر حينما غازلك 
ثوبك الاحمر 
وأغواك  بالرقص 
على ايقاع قيتارتي 
وركوب المارد 
الضرير 
عشقتك 
وعشقتك 
وعشقتني 
وفي كل عشق 
ما كنت أخشى اللهيب 
وأنا أغتال فيك عناقيد 
الزمهرير 
 
كريمة الحراق 
فرنسا
 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا