أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

 

أربعون قبلة وقبلتان

سعد جاسم - العراق / كندا

 

- 1 –

هلْ في البدءِ

كانتِ الكلْمَةُ ؟

أمْ في البدءِ

كانتِ القُبْلةُ ؟

 

- 2 -

القُبْلةُ

قارةٌ

لمْ تُكْتَشَفْ بعد

 

- 3 -

هل الشعرُ

قُبْلةُ الروحِ

أَمْ شفرتُها الغامضة ؟

 

- 4 -

القُبْلةُ كشفٌ

وإكتشافٌ كذلكَ

 

- 5 -

الفراشاتُ

قُبلاتُ الطبيعةِ

والأزهارُ أيضاً

 

- 6 -

ثمّةَ نساءٌ كالقُبلاتِ

ثمّةَ نساءٌ كالسكاكينِ

 

- 7 -

قُبلاتُ الطغاةِ مسمومةٌ

والفاتحونَ قُبلاتُهم خادعةٌ

 

- 8 -

قُبْلةً

قُبْلةً

تنهمرينَ عليَّ

فأبتلُّ

باللّذةِ والفرحِ

 

- 9 -

القُبلُ

أجنحةٌ نحلّقُ بها

الى أعالي الابدية

 

- 10 -

مالحةً كانتْ

قبلاتُ وداعكِ الأخيرِ

 

- 11 -

قبلةُ الأُمِّ

نهرٌ

يغمرُنا بالرحمةِ والخلاص

 

- 12 -

الأمطارُ

قبلاتُ اللهِ

التي تطهّرُنا من الضغائنِ

والأخطاءِ المُرّةِ

 

- 13 –

قُبْلةٌ هذهِ

أمْ جمره ؟

 

- 14 -

كلّما تضيقُ عليَّ

أقبّلُكِ

فتنفتحُ لي ابوابُ الغيبِ

 

- 15 -

القنابلُ

قُبلاتُ الحروبِ القذرة

 

- 16 -

كلّما أُقبّلُكِ

تزدادينَ بهاءً

 وانوثةً

 

- 17 -

الأمواجُ

قُبُلاتُ البحرِ الزرقاء

 

- 18 -

القُبْلةُ

قصيدةُ نثرٍ

يُخربشُها العاشقُ

المغامرُ

على جسدِ حبيبتهِ

فيضئُ العالم

 

- 19 -

الحمائمُ

قُبلاتُ سلام

 

- 20 -

عندما لاأُقبّلكِ

وأنتِ لاتُقبّلينني

معنى ذلكَ

انَّ أرواحَنا مصابةٌ بالعطب

 

- 21 -

في ( الشرقستان )

القُبْلةُ فضيحةٌ

وجريمةٌ أحياناً

 

- 22 -

مغشوشةٌ

قُبْلتُكَ

أيّها المُرائي اللعوب

 

- 23 -

القُبْلةُ ليسَ لها زمان

ولامكان يسعُها

 

- 24 -

  قبّليني

حتى ازدادَ وسامةً وعافية

 

- 25 -

الثمار

قُبلاتُ الاشجار

 

- 26 -

قُبلاتُ " الأعدقاء "

مشكوكٌ فيها

 

- 27 -

الأرضُ

قُبْلةُ اللهِ

التي لاتنتهي 

 

- 28 -

كلّما ترتجفُ شفتايَ

اشعرُ أنّكِ مشتاقةٌ لتقبيلي

 

- 29 -

هلْ هناكَ اكثرُ تعاسةً

من عشاقٍ ؟

 يُرسلونَ قُبلاتهم

بالأثيرِ الافتراضي

الى حبيباتِهم البعيدات

 ولاتَصِل ؟

 

- 30 -

المذيعةُ الجميلةُ

قُبْلةُ التلفزيونِ

للمشاهدِ الأعزل

 

- 31 -

ولثَمْتُكِ

حتى تَوَهَّجَ نبضُكِ

وشعرتُ أنّكِ تشهقينْ

ومن اللذاذةِ تكتوينْ

وترحلينْ

في غيبةٍ نشوى

وثانيةً

كما العنقاء

من رقادكِ

تنهضينْ

 

- 32 -

القُبْلةُ خطابٌ

ورؤيةٌ ورؤيا

 

- 33 -

القُبلاتُ

 رسائلُنا

في الأرض

- هذهِ قُبلةٌ

 لروحكَ يامحمود درويش –

 

- 34 -

القُبْلةُ خلقٌ

القُبْلةُ نطفةُ الروح

 

- 35 -

قطرةً

قطرةً

أشربُ نخبَ جسدكِ

وأَثملُ بالقُبلات 

 

- 36 -

أنتِ قُبْلةٌ

بحجمِ العالم

 

- 37 -

كيفَ أُقبُّلكِ

أيّتها الجارةُ المتصابيةُ

وفمُكِ

ثقبٌ شاغر ؟

 

- 38 -

السيجارةُ

قُبْلةٌ لذيذةٌ

ولكنّها سامّة

 

- 39 -

الأُمنياتُ

قُبلاتٌ مؤجلة

 

- 40 -

مسكينٌ جلجامش

بكى وناحَ نواحَ الثكلى

عندما الأفعى

اختلسَتْ منهُ

قُبْلةَ الخلود

 

- 41 -

أَيّتُها الحياةُ

أحياناً ..

نحتاجُ لقُبْلتكِ الغامضةِ

حتى نبقى احياءً

 

- 42 -

أحبُّكِ ...

وربِّ القُبْلة

 ---------------------

* مختارات من

كتاب القبلة :

 وهو مشروع شعري يتكوّن من مائة قبلة وقبلة

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا