أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

 

محمد اللغافي - المغرب

يسقط...المطر شريدا*

محمد اللغافي - المغرب

 

يغترب العيد

مساء الأفق الشقي

مساء الأفق المنهزم

بعيدا

عن وصلات النشيد

بعيدا...عن الاحتفاء

 بعينيك

يغترب

مائلا الى الانطواء

في ..حالة تصدع مفجع

ها ..

أنا ذا

أعتلي قمة الحلم..

أستنطق..صورتك التي

 

تبدو ..واضحة

في القلب

ناسكا.. أتعبد

كافرا ..بالاحتمالات التي

قد...تتدلى

خائنة

 

 أنت..

الوردة..التي

أينعت في دمي

الاشتهاء الضوئي

برزخ الأغنيات الغائرة

حتى نخاع القلق

ها....المطر

شريدا..

يغسل عورة الكون

المخجلة

يطهر..

وجه الشمس..

الهائمة

في هوانا

يا..سيدة..كل هذا الغياب

الفاتن

الوحدة

تبسط امتدادها ..في

فراغي

وأنت هناااااك

 

تخيطين ..تمزقات

أحدثها

نزيف الأرق

مع انسدال..

آخر لحظة..

من الانتظار..أزرع قلبي

في حديقة الصورة

الفسيحة

بابتسامتك ..التي تفرخ

تبرعمات

على شكل

ما يشبه

قناديل ..بحجم

صبيات يعشقن

قبلات العبث

ها

أنا..أنثرك

عصفورة غريدة

تولد

مجددا

في..غرفة القلب الشاسع

القلب الذي

يستنزفه الانتظار

والانشطار

ها..

أيام العيد

عبثا

تشربنيي أرصفتها

مقاهيها

أندية الأنترنت

الفراغ الكبير

الكبير

النشاز

الوحدة نفسها التي

أنهكت

أتعس الشعراء

يا..سيدة

يحملها إلي الفجر

آية

فأتنهدها

في الليلة القادمة

وطنا من الحلم

معذرة

ليس لي إلا

هذا التدمر

أنسجه

طيفا في صوتك الذي

يرسو

سكينة على الروح

ها..إني

أخلدك..وأسافر بك

إلى عالمي الكبير

 

كنظرتي

الموغلة في

إكسير الروح

أتناولك

..قطعة حياة نادرة

أستهلكني..ذابلا

في مزهرية

يظللها الوفاء

فأرتق

التدمر.... بالاكتئاب

ما بيني

وبينك

خيط

يقطعه

سفر الأمنيات

أتحسسه..كفيفا

تذهله....إشارةعينيك

اللتين

تمارسان الحب

برفق

----------

سيدي مومن

من أيام عيد الأضحى

21..22..12..2007

 

*قصيدة من ديوان يسقط شقيا المعد للطبع

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا