ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

سامي العامري - العراق / كولونيا - ألمانيا

أوزِّعُ الأكوانَ بالدِّلاء !

سامي العامري - العراق / ألمانيا

 
حالات

-----------

شَجَرٌ تتساقطُ مِنهُ فصولُ السنةِ ,

خريفٌ يختطِفُ الأضواءْ

قاماتٌ مُنْتصِبَهْ

بِظلالٍ حدباءْ

موجةُ أنهارٍ تجتاحُ الأعتابَ

مِياهاً ملتهبهْ

وصياحُ ديوكٍ فوقَ شِراعْ

وغُرابٌ ورديُّ اللَّونِ

 
 
سَنيٌّ لَمّاعْ !

 

*****

فيض

--------

يا وطناً ,

قِوامُهُ خريرْ

لقاؤنا المُبرَم فَخٌّ وثيرْ !

وها انا أوزِّع الأكوانَ بالدلاءِ ,

إذْ أختلبُ المَدى

بَدءاً من الشوقِ فصاعدا !

 

*****

 

أبو غريب

-----------

عند اليمين تَلوحُ الإذاعهْ

وكُنّا نراها فَحَسْبُ !

فلا صوتَ غيرَ صياحِ اللقالقِ ,

ظلَّتْ لقالقُها مَعْلَماً

فهي عند الظهيرةِ ظلٌّ الينا

وفي الفجرِ تأتي مَزارِعَنا صادحاتٍ

ومنها تغارُ الديوكُ

لأنَّ مناقيرَها ما تزالُ تَتِكُّ كساعهْ !

ومن ثمَّ تعلو بنا صوبَ أعشاشِها الباسقاتِ

فيا لَلفظاعهْ !

 

*****

 

قناطير

---------

حُبُّك رحلةٌ من اللئاليء الى اللئاليء وبالعكس !

ولأنَّ حبَّك ثروةٌ لا تنضب

فسأفرِّقُ  قناطير من فرحي

مَعونةً 

او شيئاً كالزكاة !

 

*****

 

مِن بين الأصابع

-----------------

مَهما اختنَقْتَ او تنَفَّستَ بلا رئهْ

مهما تكنْ محطّاتُ رؤاكَ هادئهْ

مهما كتَبتَ او أضربتَ ,

مهما تكنِ العِبارةُ البادئهْ

لا بُدَّ أنْ تُطِلَّ مِن بين الأصابعِ امرأهْ !

 

*****

 

خطوات

----------

للآنِ ما بَرِحَتْ مَداراتي سِجالاً

يا سؤالاً كالمَباخرِ إذْ تَدورْ

مَن يدهسُ الأعشابَ مِن بَعدي

بِخُطوات النهورْ !؟

 

*****

 

يقين

----------

دافعُ تحنيطِ اليقينِ فاجرٌ

يُطري لَذاذاتٍ

مَراسيها الضَّغينهْ

شوارعُ التَفَّتْ على الأعناقِ هكذا

كحَبْلِ سُرَّةِ المدينهْ !

 

*****
 
إستمرار

----------

ما أدرى الواهمَ ما الغربهْ
هي في الخاطر منذ صبايَ ,
تلقَّفَها – إنْ شئتَ – كأيةِ لُعبهْ !

-------

 

فرانكفورت

1993

 

*****

 

 

نَزْوَةٌ فَغَرَقٌ

------------

مُتَحَفِّزَةٌ للنُعاسِ الهُمومُ

وبَرْقٌ خَطَرْ

كوكباً شَتَوياً أُلاحِقُهُ

حيث قارِبُهُ مَنْجَمٌ للسَّفَرْ

والفَناراتُ راعِشةٌ كالسنابِلْ ...

 صدى نَزْوَةٍ أين

منه الصدى ؟ ...

كوكبٌ سارَ بيْ وسْطَ موجٍ وليلٍ

ورَفْرَفَ مُبْتَعِدا !

----------

هامبورغ

1991
 
*****

 

مأوى

----------

أنا تمثالٌ مصنوعٌ من حَجَرِ النيازك

آوي إليكِ أَبَداً

لأنني لسْتُ كبَعضِ الطيور

أُحسِنُ التنَبُّؤ بأوقاتِ الزلازل !

 

*****

 

أرخبيلات

----------

قد تمَّ هنالك تتويجُكِ

في روحي ,

في إيوانِ رحيقْ !

واليومَ تجلَّيتِ

وكم أشجاني أنكِ عِقدٌ من جُزُرٍ

وتحلِّقُ فوقكِ نجماتٌ

كالجزُرِ الحمراء

فما للجزُرِ وللتحليقْ !؟

 

****************

كولونيا

alamiri84@yahoo.de

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات