ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

د. جاسم ألياس - العراق

محمود درويش

جاسم ألياس - العراق

 

                 أمام الطريق التـقـيته ُ،

                  سلـّمت ُ ،

                  ناولـَني حفنة َضوء ٍ ،

                  وكان جميلا  ً، جميلا

                  يصفــِّفُ ثوبَ طفولتهِ بين كف ّ النهار ِ ،

                  

                   وبين انهيال ِالضباب ِ

                                                 مشى  ،

                   ومشيتُ ،

                   وإذ كــَبـُرَ البرقُ

                                             حدّـثني

                   عن زمان ٍ بلا طعنات ٍ ،

                   وعن أفق ٍ لم يلدْ بعد ُ ،

                   عن قمر ٍيرفع الهمَّ عن شدو ِ دار ِ

                   وعن صُحـْبة ِالناس ِ وفقَ  العدالة ِ  ،

                    عدل ِ الرغيف ِ

                                            وعدل ِالجوار ِ  ،

                     وحدّثني

                             عن عذاب ِالطفولة ِ

                                       في مدن ِالخوف ِ،

                    ما أبشعَ الهمجيّونَ ، قال ،

                     يجوع ُالصغارُ،

                                    يكدّونَ ، يحترقونَ ،

                     ويومُهمُ ، لو علوا ،

                     في الربيع  ِ،

                                    وبين الأراجيح  ِ ،

                     ما أبشعَ الهمجيّونَ  ،

                     كم طعنوا أمـّنا الأرضَ ،

                     كم جرّدوها الأماني ،

                     ماذا تريد ُالمخالبُ منـّا ..

                      تعبنا من القهر  ِ ،

                      والناسُ كم تعبوا ،

                      أكثيرٌ إذا سَرّ أطفالـُنا ،

                       أكثيرٌ إذا قبـّـلَ الماءُ وجه َالدنان  ِ ،

                       ونحو الشبابيك ِعاد الصدى ،

                      أكثيرٌ إذا حـَـلمَ المرءُ أن يستريحَ على باب ِجدّه ِ ،

                      

                       ومشى

                                       ومشيت ُ

                      وإذ لاح َبابٌ من الشرق  ِ ،

                       قربَ تموّج  ِنبعيـن ِِيختزلان ِ الضباب َ،

                       إلى قلقي مالَ ،

                                           صافحني مرّتين   ِ

                        وسارَ ،

                        إلى قبـّة ِالفيض ِ سارَ ،

                        وما سقط َ الورد ُعن وجهه ِ ،

                        رفع القيظ َعن آخر ِالحسرات ِ ،

                         وسارَ

                         وما سلــّم البحرَ مفتاحَ قريتهِ ،

                         وضفائرُ ريتا أبى أن تكون من الذكريات ِ،

                          تدلــّتْ على حاجبيه ِ،

                          وأهدته ُحلما ًطويلا ً، طويلا

                          وسارَ ،

                                وكان جميلا  ً، جميلا  .

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات