أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

تفجّرْ يا ثرى شعبي

رزاق عزيز مسلم الحسيني - العراق / السويد

 

الى الاحرار في مصر العزيزة وابناء شعبنا العربي الذين

يعانون من وطأة الطغاة وقسوتهم إزاءهم هذا النشيد 

 

تفجّرْ يا ثرى شعبي

براكينا منَ الغضبِ

 

لتمحقَ كلَّ ذي صلفٍ

عتيٍّ غاشمٍ وغبي

 

منَ الجانينَ في وطني

كمحقِ النار للحطبِ

 

تفجّرْ واجعلِ الثاراتِ

تشفي صدرَ مكتئبِ

 

ودعْها زفرةَ الأحرارِ

تكشفْ غُمّةَ الكربِ

 

تقحّمْ أيُّها المغوارُ

لا ترهبْ منَ العطبِ

 

وصبّحْ زمرةَ الاجرامِ

بالويلاتِ والحَرَبِ

 

وجرّدْ سيفكَ البتّارِ

واقطعْ دابرَ الكَذِبِ

 

بهذا الصمتِ من فرقٍ

تمادى الوغدُ بالشغبِ

 

فغرسُ الجورِ يزدهرُ

ويُروى منْ دمٍ سربِ

 

تفجّرْ واهتكِ الاظلامِ

واجلُ عُتمةَ الرِّيَبِ

 

ولا ترحمْ بذي الغاراتِ

مسعوراً منَ الكلبِ

 

ليبقى الرأسُ مرفوعا

و تحي سالفَ الحقبِ

 

وأنفُكَ شامخٌ أبدا

وأنفُ الغدرِ في التُرَبِ

 

تفجّرْ واملأ الدُّنيا

وقلبِ الحقدِ بالرعبِ

 

ودعْها نارَكَ الغضبى

على الاعداءِ كالسُّحبِ

 

فثُرْ كي ترفعَ الهاماتِ

من أبنائكَ النجبِ

 

الى الجزّارِ لا تركنْ

لشرِّ الحتفِ مُحتقبِ

 

تردّى الشعبُ بالإذلالِ

ثوبَ العارِ والسغبِ

 

لهُ الاشواكُ يجنيها

وللباغي جنى العنبِ

  

فلبّدَ أُفقهُ الوضّاءُ

بالارزاءِ لا السُّحبِ

 

وغامَ الاملُ المرجوُّ

في داجٍ من الحُجُبِ

 

تفجّر يا ثرى الابطال

وامحُ الليلَ باللهبِ

 

وزيّنْ صفحةَ التأريخِ

بالأمجادِ في الكتبِ

 

قصورُ البغي شامخةٌ

منَ السرقاتِ والنهبِ

 

ستُمسي اليومَ خاويةً

وأطلالاً لمُنتحبِ

 

السويد           r.muslim@yahoo.com 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا