ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

مصرُ الكفاحْ

سرحان نمري - الأردن / الولايات المتحدة

 

يا اُمّتي بُشْراكِ قد جاءَ المخاضُ لِتولَدي

فالشعبُ ثارَ

 وكانَ كالبركانِ في غَليانِهِ المُتوقّدِ

ومشى إلى المجدِ التليدِ

 ثباتُهُ في بأسِهِ

حتى أتاهُ النصرُ

 من ربٍّ عزيزٍ أوحدِ

يا اُمّتي قولي لهم قد حانَ عهدُ السؤدَدِ

قولي لميدانِ الكرامةِ قد خَبتْ

نارُ الظلالةِ في ضياءِ الفرقدِ

وعلا الهتافُ مطهراً أرضَ الكنانَةِ 

وانبرى

 في كلِّ مُنعطفٍ سَحيقٍ أبعدِ

غَضَبُ الشعوبِ وثورةُ الأحرارِ

كالأعصارِ يمسحُ ذلّها

كالبحرِ ثورتهُ الهياجُ المزبدِ

غَسَلَتْ مياهُ النيلِ كلَّ شُطوطِهِ

وتلألأتْ أهرامُها في عيدِها المُتَجدّدِ

بالثورة ِالبيضاءِ والحسنى

لقد دُكّتْ بيارِقَهُمْ

ومن أوكارِها شَرَدتْ ذئابُ المُفْسِدِ

يا فِتـيةٌ

باعوا الحياة ليفتدوا

شعباً لِيحْيا بالسدادِ وبالمصيرِ السيدِ

يا فتيــةٌ

 زرعوا البطولَةَ في البلادِ وأهلِها

وسقوا جنائنَها دماً

حتى تطولُ جباهُهم ,

ويكونُ درساً للجبانِ المعتدي

صنعوا كرامةَ شعبِنا واسْتبسلوا

يَتَحَصّنونَ بباسِها نحو الغدِ

جئتمْ كحلمٍ من خيالاتِ الصبا

وبراعمٍ أعطتْ غلالاً في صباحِ المولدِ

مرحى لمن ثاروا

 وجادوا بالدماءِ رخيصَةً

والدمُّ أغلى في العطاءِ الأجودِ

أهديتموا للفجرِ سرَّ ضِيائِهِ

وبذرتموا الأصقاعَ مجداً والبلادَ أصالَةً

هذا زمانَ الفخرِ في واديكِ

 يا ركنَ العروبَةِ

 فاستعدي

 واسعدي

بَزَغَتْ شُموسُ الذاتِ يا وطنَ الخلودِ

وأينَعتْ أزهارُهُ في ضِفّتيّ النهرِ

والباغي مضى

وعلى يديهِ وفي الجبينِ علامةُ المتشردِ

عودي لطُهرِكِ يا بلادَ العربِ

هذا الماردُ المحبوسُ

في سجنِ الزمانِ

أفاقَ مِنْ هَذيانِهِ

فالتنهضي

ولتشهدي

إن العروبةَ في ضميرِ الكونِ جوهرةُ الحياةِ

وسحرُها المُتفرْقِدِ

دقّتْ نواقيسُ البشارةِ في بوادينا

ودبّتْ في سواعِدِنا النضارَةُ

كي نسيرَ ونعتلي

سقفَ الحياةِ ..

ندورُ في ركبِ الحضارة ِ

والمصيرِ الواحدِ

بُورِكْتَ يا شعبَ الكِنانةِ للأمارةِ صاعداً

تبني وتعملُ في رحابِ الكونِ

والحريّةُ السمحاءِ في كفِّ اليدِ

أنتم نشيدُ الأمة العطشى

وأنتم لحنُها

في كلّ نادٍ أو لسانٍ مُنشدِ

 

سرحان النمري   2011-12-2

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات