ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

صدور "المصطلح الإيقاعي في التراث الأدبي" للباحث الناقد فريد أمعضشو

 

ندوة - هونج كونج - 22 نوفمبر 2008

 

      صدر العدد: (382 ) من "المجلة العربية" لشهر ذي القعدة -1429.هـ -  الموافق لشهر نونبر 2008. م، وبه هدية عظيمة الثمن و عميمة الفائدة؛ إنها كتيب المجلة المعنون ب: "المصطلح الإيقاعي في التراث الأدبي: القافية نموذجا"، للباحث الأستاذ فريد أمعضشو الذي خبر مسالك البحث المصطلحي وله في ذلك جهود مثمرة.

       قسم الباحث فريد أمعضشو دراسته هذه إلى خمسة مباحث رئيسة يحتوي كل منها عناصر صغرى خاصة به. والمباحث الخمسة هي:

1.    ماهية القافية وصورها.

2.    أنواع القافية.

3.    حروف القافية.

4.    حركات القافية.

5.    عيوب القافية.

وقد استهلت الدراسة بتقديم (إضاءة) وجيزة وانتهت بخاتمة أوجز، جاء فيها:

       "فتلكم إطلالة سريعة على مُجمل المباحث التي خاض فيها علماء القافية قديما وحديثا. ويتوضح لنا خلالها أن الكلام في هذا الموضوع مُتشَعّب، وأنّ استيقاءَه على الوجه المطلوب مُحوجٌ إلى تقصٍّ وتدقيق، وإلى بذل مزيد من المجهود في الاستنتاج والاستنصاص على ما يُرْصَدُ من ظواهر وقضايا." (1)

       إن هذه الدراسة إذاً تعالج موضوعاً هاما يتعلق بالقافية في الشعر العربي وتقسيماتها وعيوبها. وقد كُتِبت بلغة وصفية جميلة تشُدّ القارئ وتجذبه. إضافةً إلى أنها قد جمعت بين خاصيتين؛ تتجلى الأولى في تدقيق المصطلحات وتحديد دلالاتها، والخاصية الثانية هي حضور نفَس عِلمي وحِسّ معرفي ينبئان بعطاء أدبي ونقدي زاخر.

مع تمنياتي الخالصة للصديق فريد أمعضشو بكل توفيق وسداد.

 

1- "المصطلح الإيقاعي في التراث الأدبي: القافية نموذجافريد أمعضشو؛ كتيب المجلة العربية؛             نونبر:2008 ؛ (ص: 26).

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات