ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

مختارات من شعره في كتاب بالإسبانية

وأمسيات وقراءات شعرية له في عدد من المدن

أحمد الشهاوي في المهرجان العالمي للشِّعر في كوستاريكا

 

ندوة - هونج كونج - 15 مايو 2008

 

يشارك الشَّاعر أحمد الشّهاوي في الدورة السابعة لمهرجان كوستاريكا العالمي للشِّعر والذي يُقام في العاصمة سان خوسيه وعدد من مدن كوستاريكا في الفترة من 16 إلى 26 من مايو 2008 ميلادية بالتعاون مع بيت الشِّعر الكوستاريكي وجامعة كوستاريكا.

وسيقوم أحمد الشّهاوي بتوقيع كتاب المختارات الشّعرية "مياهٌ في الأصابع وقصائد أخرى" الذي أصدره المهرجان ويقع في أربع وسبعين صفحة بتقديم الشاعر الكوستاريكي نوربرتو ساليناس، بغلاف للفنان التشيلي الشهير خوليو إسكاميز الذي صمَّم غلافًا خاصًّا للكتاب الذي ترجمه الدكتورة ميلاجروس نوين الأستاذة في جامعة كومبلتنسي بمدريد، والشَّاعر نقل ثلاثين وصيَّةً من كتاب "الوصايا في عشق النساء" – الكتاب الأول الذي صدر في عام 2003 لأحمد الشّهاوي نقلاً عن الفرنسية، وهي اللُّغة التي نقل إليها "الوصايا في عشق النساء" الشاعرة والروائية الكندية المصرية منى لطيف والنَّاقد والأكاديمي الدكتور وليد الخشَّاب الذي يعيش ويعمل في كندا.

والكتاب يتضَّمن مختارات من أعمال أحمد الشّهاوي: الأحاديث (السِّفر الثاني) 1994 ميلادية، قل هي 2000 ميلادية، الوصايا في عشق النساء 2003 ميلادية.

وقد سبق لأحمد الشّهاوي أن شارك في مهرجان مديين (كولومبيا) العالمي للشعر في دورتين متتاليتين عامي 2006 و2007.

ويُذْكر أن عام 2002 شَهد صدور مختارات من شعره باللغة الإسبانية في العاصمة الإسبانية مدريد بعنوان "مياهٌ في الأصابع" ترجمتها د. ميلاجروس نوين.

ويعمل الآن المترجم الأكاديمي الدكتور رفائيل أورتيجا على ترجمة "الوصايا في عشق النساء" بجزئيه الأول 2003 والثاني 2006 إلى اللغة الإسبانية ليصدرا عن إحدى دور النشر الإسبانية في غرناطة.

ويشارك في المهرجان شعراء كولومبيا، الأرجنتين، شيلي، كوبا، إسبانيا، جامبيا، هوندراس، العراق، أيرلندا، المكسيك، نيكاراجوا، الدومنيكان، ويمثِّل كولومبيا الشَّاعر الشهير فرناندو ريندون مدير مهرجان مديين العالمي للشِّعر والذي صدرت له عن المكتب المصري للمطبوعات مختارات في القاهرة عام 2007، بترجمة صفاء رجب ومراجعة شعرية وتقديم للشَّاعر أحمد الشّهاوي عنوانها "في السؤال المشرق".

والفنان التشكيلي خوليو إسكاميز – الذي صمَّم غلاف مختارات الشّهاوي سيحضر بعضًا من فعاليات المهرجان ملتقيًا الشَّاعر أحمد الشّهاوي – كان صديقًا حميمًا للشاعر الشيلي بابلو نيرودا الحائز على جائزة نوبل في الآداب وصمَّم له كتابين هما "طيور شيلي"، وكتاب "أشجار شيلي" وهو آخر ما كتب نيرودا، كما كان صديقًا لسلفادور الليندي الرئيس الشيلي الأسبق، كما كان عشيقًا لمغنية شيلي الشهيرة فيوليتا بارا، وله جداريات في عدد من المدن الشيلية في عهد الرئيس سلفادور الليندي. كما أن بابلو نيرودا كتب عنه الكثير من المقالات والدراسات. وكان خوليو إسكاميز صديقًا مقربًا من الفنان المكسيكي العالمي دييجو ريفيرا زوج الفنانة العالمية المكسيكية الشهيرة فريدة كالو وعمل معه لبعض الوقت في المكسيك.

وكتب الروائي الشيلي خوسيه ميجول رواية عن حياته نشرت في شيلي عام 2005م، لكنه لم يحب صورته داخل الرواية على حّد قول الفنان إسكاميز.

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات