ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

محمود درويش فى عدد خاص من مجلة الشعر المصرية

 

ندوة - هونج كونج - 29 سبتمبر 2008

 

أفردت مجلة الشعر المصرية صفحات عددها الأخير بالكامل لتناول تجربة الشاعر الكبير محمود درويش، تنوعت مواد العدد ما بين الدراسات النقدية والشهادات الشعرية والقصائد المهداة إلى روحه، والتحقيقات التى تقصت طبيعة الجانب السياسى فى حياة درويش، ورؤية الساسة الإسرائيليون لمدى خطورة قصائده. ومن الدراسات: محمود درويش (المهاجر) د. محمد عبد المطلب، مداخل مقترحة لقراءة شعر درويش - د. حاتم الصكر، النماذج الأساسية في تشكيل القضية الدرويشية - د. صلاح فاروق، المنشد الأبدي - رفعت سلام؟،من تجليات الحلم - جمال القصاص، السمات النوعية في شعر درويش - د. سهام جبار، الدين والأسطورة ومحمود درويش - د. سحر سامي، نظرات في إبداع درويش - د. ثريا العسيلي، الأشياء على حقيقتها - نديم الوزة، الكتابة الجديدة.. وعي جديد - د. أمجد ريان، لاعب النرد بين شعر المقاومة ومقاومة الشعر - فتحي عبدالسميع، تأسيس شعرية الثورة - د. أيمن تعيلب، البناء السردي في شعر درويش - د. محمود الضبع، نص وقراءة: آن للشاعر أن يقتل نفسه - عويس معوض.

كما احتوى العدد قصائد مهداة لدرويش منها: أيها البرق السجين - محمد إبراهيم أبو سنة، إلى الراحل الباقي - صلاح محاميد، قصيدتان - عيد صالح، نشيج الكرمل - أحمد مرتضى عبده، مرثية - محمد آدم، مرثية العاشق - علي منصور، سيناريو جاهز .. سيناريو مكتمل - كريم معتوق، رطب الصيف - عبدالحكم العلامي، يوسف الشعراء - سيد جودة، وهل تترمل الكلمات؟! - ياسر عثمان.

 

وقدم عددا من الشعراء والنقاد شهاداتهم حول التجربة الدرويشية وعلاقاتهم بها، من هذه الشهادات: لم يُصغ إلى يأس الضحية ولا غرور الجلاد- موسى حوامدة،  درويش.. مواقف إنسانية - د. حسن فتح الباب، تجربة شعرية ثرية - د. أحمد درويش، من شاعر المقاومة إلى الشاعر الحقيقي - عبدالمنعم عواد يوسف، الصانع الأمهر - فريد أبو سعدة، جدارية شعرية لا يستحقها إلا الموت الواعي - خضير ميري، المؤنسة - وائل السمري، ثقوب في قميص الحرير المذهب- د. ناظم عودة، فلسطين أمّ المجازات – د. عزازي علي عزازي، حالة مستديمة من عشق الوطن - خالص عزمي، شاعر الزيتون في حضرة الغياب - د. أسرار الجراح، لسنا ملائكة كما كنا نظن - قاسم مسعد عليوة، عن الموت الذي لا موت فيه - عاطف عبدالعزيز، أجمل ما ترك لنا - سمير الأمير، يُطل كشرفة شعر على ما يريد - محمود خير الله، الدولة القومية بين شعبية الشعر واتهامه بالرجعية - محمود قرني، الحب الأول - نجاة علي، بل أحبك حيًّا- عماد غزالي، مات في الوقت المناسب! - د. عمار علي حسن، في مديح ظلك العالي - هيثم الحاج علي

وضم العدد أيضا تحقيقات : درويش.. الهارب من قفص السياسة - تحقيق ناصر حجازي، سيرة درويش على الطريقة الإسرائيلية - تحقيق محمد نعيم.

وفى خارج السرب كتب رئيس التحرير عن شاعر القضية الفلسطينية التى شدَّ بقصائده قامتها وشدت قامته.

يذكر أن مجلة الشعر فصلية تصدر عن اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وتتكون هيئة تحريرها من الشعراء: فارس خضر رئيسًا للتحرير، وعبد الناصر عيسوى مديرًا للتحرير، وأحمد المريخى سكرتيرًا للتحرير. ويرأس مجلس الإدارة "أحمد أنيس" رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

 

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات