ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

حوار الحضارات في دبي

الملتقى الثقافي العربي الألماني

 

ندوة - هونج كونج

غالية خوجة - سورية

ما الحضارة؟ وما العلاقة بينها وبين الإنسانية؟ وما أفق الالتقاء بين صراعاتها وحواراتها؟

بلا شك، الحضارة تعني أسمى العلائق الإنسانية المتثاقفة بالعدالة والفن والثقافة والجمال والمبادئ الأخلاقية، وهذا يضمر، بمفهوم ما، السلام النفسي والاجتماعي والإنساني..

ولأن الحضارة مقام أعلى لا يدركه إلا الوعي الحاد بالضوء والمتغيرات الجمالية التي لا تنزح عن نفسها إلا لتكون أجمل، فإن الحضارات لا تتصارع كما ادعى (فوكوياما)، بل تتحاور، تتشاكل، وتتنامى، لتتناغم مثل قطعة موسيقية نسمعها تارة، كونشرتو، وتارة سيمفونية.. وتارة، إيقاعات متنوعة للصمت المضيء بلغات عدة، مرئية ولا مرئية..

ولا بد للحظة المثاقفة الحوارية من أوتار أهمها الاطلاع على الأنا والآخر بكل مستويات الأنا والآخر الباطنة والظاهرة.. وللوصول إلى هذا الغائر البعيد لا بد من الارتكاز على اللغة من خلال الترجمة مثلاً، ولا بد من التعارف والالتقاء للتواصل والتفاهم والتحاور والانبعاث.. ومن هنا، جاء الاستشراق والاستغراب، وجاءت طرائق القراءة المختلفة للأنا والآخر.. تعددت القراءات، وتنوعت، بعضها كان ظالماً لنفسه والآخر لماذا؟ لأنه اعتمد على الأحادية أو الإيديولوجية أو الواقع السياسي..، وبعضها كان معتدلاً لأنه نظر من زوايا مختلفة لنفسه والآخر..

وفي عصرنا، وبعيداً عن المتطرفين، نزحت الثقافات والحضارات إلى فضاء حواري أشد تجاذباً، وأكثر أشعة وشفافية، وصار الإنسان أينما كان هو الهدف الأساسي لأية حضارة أو ثقافة.. ولذلك، لمع الحلم من نقطته الأزلية، فتجاذبته محاولات عدة للضوء، ومناورات أخرى للغة.. وها هو يشرق من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله، ليكون الملتقى التأسيسي المختلف للحوار الثقافي العربي الألماني (26/27) نوفمبر 2008/ ميناء السلام.. سيستهل الملتقى بالكلمة الترحيبية: الأديب هانز نس  بيرغر والأديب محمد المر. وستناقش الجلسة الأولى (الاستشراق والاستغراب ـ التحولات والسجالات) بدءاً من كتابات عمر الفاخوري ولا انتهاء بما قدمه فوكو وادوارد سعيد..

رئيس الجلسة: د. فهمي جدعان

 د. مطاع صفدي

 أدونيس

البروفسور أودو شتاينباخ

البروفسور بيتر هاينه.

أمـّـا الجلسة الثانية فستكون من (بيت الحكمة) في بغداد إلى (ترجم) في دبي، وستطرح الأسئلة العديدة على اللغات من خلال خياناتها الجميلة أو غير الجميلة للنصوص، بحثاً عن دورها الأجمل في التنوير والحوار.

مدير الجلسة: د. ليزلي ترامونتيني

د. جلال أمين

د. الطاهر لبيب

د. شهاب غانم

هانز آنس بيرغر

البروفسور أنغليكا نويفيرت

 

وستسألنا الجلسة الثالثة: من سرق هيغل؟ فاتحة النقاش من خلال تأثير التغيرات السياسية في العالم على الثقافة... ثم، ما دور المثقف والثقافة أمام التحديات الثقافية المسيسة أو السلعية أو الإغراضية الأخرى؟

 مدير الجلسة: د. عبدالخالق عبدالله

د. مصطفى ماهر

خيري منصور

فولكر براون

دانييلا دان

يحفل الملتقى بالعديد من الأسئلة الإشكالية المحورية الهادفة إلى بناء أسس حديثة وما بعد حداثية، مضيئة طرائق التفكير السابقة، ومبتكرة طرائق جديدة للحوار والتلاقي والارتقاء بمفهوم الحضارة والإنسان بعيداً عن الجنس واللون والزمان والمكان..

وسيرافق ختام الملتقى عرض غنائي فلكلوري (النهام)، ومعرض الخيول الأصيلة والهجن، ومسرحية "ما كان لأحمد بنت سليمان".

***

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات