ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

"افتتاحية المهرج" جديد أحمد مشتت

 

ندوة - هونج كونج

جاسم الولائي - العراق / ستوكهولم

 

نبذة عن الكتاب:

افتتاحية المهرج هي مجموعة من القصائد يدون فيها الشاعر أحمد مشتت تجربته القاسية أثناء خدمته كطبيب مجند على الجبهة الجنوبية في الحرب العراقية الإيرانية مع مجموعة من الممرضين المجندين الذين كانوا يعملون معه في مستشفى ميداني. تصف القصائد بشاعرية الجرحى وعمليات إخلائهم من على الجبهة وظروف الحرب شديدة القسوة. يوضح الشاعر أحمد مشتت أن الحروب رغم بشاعتها والآلام التي تتسبب بها لضحاياها المباشرين الجنود والضباط المشاركين فيها، وضحاياها غير المباشرين وهم المدنيون من ذوي هؤلاء العسكريين وكذلك الناس بشكل عام، إلا أن هذه الحرب تصقل المشاعر الإنسانية وهي في أشد قسوتها وعنفوانها وحالات اضطرامها، لتضيف إلى الأدب -شعراً ونثراً- إبداعاً إضافياً جديدا من ناحيتي الكمً والنوع. وهذا الرأي لا يشكل مدحًا للحرب أو تطلعًا لنشوبها وتصاعدها، بل لأن الحرب بوصفها حالة مفروضة دون إرادة من ضحاياها ولا مشاركة في صنع قرارها، تجعل الإنسان يتوجه إلى نمط نادر من التفكير، يستعيد خلالها حياته بكل تفاصيلها الدقيقة ويعيد تقييمها، ويبحث أسباب وصوله إلى هذا المصير. كذلك يخرج تفكير المرء في أحوال كثيرة عن إطار الذات ليشمل الجمع البشري المحيط الذي يشاركه نفس المصير والجمع الذي ينتظر في المدن والقرى البعيدة عن الأوار.

 

نموذج من قصائد المجموعة:

ما يحير الشاعر هو كيف يستعيد نفسه، كيف يغتسل من الغبار والبارود الذي علق بروحه، كيف يغسل هذه الروح من الداخل. يقول في قصيدته جثمان الفرح:

 

بعد كل هذه المتاريس

هل سنلمس الفرح

أعني نلمسه

ننفذ فيه

نتذمر منه

نبادله الغرام

نتحنى فيه عن دمنا القاسي

الحزن لوني ولونك

الحزن خارطة البلاد التي سكنتنا

أعني البيوت التي ما ملكت يومًا فضاءاتها تطلق فيها ما تشاء:

طائرات ورقية، حبال غسيل، قوس قزح، دموع، مناديل، شراشف، أدعية، نيونات، زينة.

 

في قصيدته افتتاحية المهرج التي كتبها عام الشاعر في شباط من عام 1992 أي بعد نهاية الحرب وعودته إلى بيته، يصف الذي بقي منه وكيف يبدو المكان القديم الجديد البعيد عن الحرب، يقول:

 

سأقطن غرفة تهزأ بي حين أسرّح شعري في مراياها.

ابتعدت أكثر مما يجب عن صفارات الإنذار

ونسيت أبراج الحراسة

لم يُصغِ الطفل- طفلي لبقايا الطفولة تحتج قلبي

يناديني الندى بعد نومي

هل يروق لك الوطن؟

 

سؤال جارح يطلقه أحمد مشتت عن وطن ما بعد الحرب. ما الذي تغير بعد الحرب؟ أو ما الذي غيرته تلك الحرب؟ الحروب تفترس البراءة. فكل شيء يتغير الإنسان والوطن، الشارع وكل الأمكنة. والمصيبة أن لا

شيء يعود كما كان قبل الحرب، إلا بعد زمن كافٍ تغادر فيه كل الأجيال التي شهدت الحرب، ولا يبقى إلا الشهود المحايدون.

 

بطاقة كتاب:

 

اسم الكتاب:                     افتتاحية المهرج.

تصنيف المكتبي للكتاب:      شعر.

اسم المؤلف:                   أحمد مشتت شاعر عراقي مقيم سكوتلاندا.

لغة الكتاب الأصلية            :           العربية.

جنسية المؤلف:                عراقية.

عدد الصفحات:                 مائة وثلاث وثلاثون صفحة.

عدد القصائد:                    أربع عشرة قصيدة.

دار النشر:                       دار المدى، سوريا، دمشق.

الترقيم الدولي:                 2-84305-166-5.

مكان الحدث:                    العراق، جبهات الحرب العراقية الإيرانية، في ثمانيات القرن الماضي.

 

نبذة عن الشاعر:

الشاعر أحمد مشتت طبيب عراقي مختص بالجراحة يقيم ويعمل في إحدى مستشفيات غلاسكو بسكوتلاند. ولد في بغداد عام 1964. أقام العديد من الأمسيات الشعرية وخاصة في ستوكهولم التي استقبلته وكرمته أكثر من مرّة. شاعر له أسلوب شاعري متميّز وحضور جميل. وقد أقامت معه إذاعة تموز العراقية في ستوكهولم لقاء مميزًا في زيارته الأولى للسويد.

من المواقف الطريفة:

أثناء زيارة أحمد مشتت إلى ستوكهولم عام 2007، اكتشف أنه نسي أن يجلب معه مجموعته الشعرية، فاتصل بالشاعر إبراهيم عبد الملك الذي كان في عمله ساعتها ليجلبها معه، ليقرأ بعضًا منها في أمسيته، فاتصل إبراهيم بكاتب السطور طالبًا منه جلب تلك المجموعة:

-          أية مجموعة؟ سألت.

-          مجموعة (افتتاحية المهرج)، لأحمد، ردّ إبراهيم.

-          طيب سأبحث عنها وأتصل بك.

بعد ساعة أعدت مهاتفة إبراهيم:

-          أين أحمد الآن؟ سألت.

-          إنه إلى جانبي. هل وجدت الكتاب؟

-          وجدت الافتتاحية فقط، أمّا المهرج فهو معك أنت كما تقول.

كان ردّ الشاعر أحمد مشتت وتعليقه أكثر ذكاءً وأشد وقعًا، لكنني لن أذكره وسأدعي أنني نسيته نكايةً بأحمد.
 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

1-

عبدالرحمن خالد عبدالعظيم الحديثي - بنجلاديش

haditha@yahoo.com
Monday, February 9, 2009 5:26 PM

الدكتور أحمد المشتت من أصدقائي الأعزاء وأنا أعرفه من أيام الحرب الأيرانية العراقية ولكن ضاع مني عنوانه أرجو منكم أن تدلوني عليه حصلت على عنوان له من أحد الماقع ولكن يبدو أنه مغلق أتذكر بعض الكلمات من أحدى قصائده حيث يقول مخاطبا جندي أسمه جابر أركض يا جابر أضحك يا جابر وستضحك كل نساء الشهداء حين يطل القائد مبتسما محتكما بالبارود ويبدأ بسم الله حفلا دمويا آخر هذا الدكتور الشاعر عزيز على قلبي هو وأخوه محمود وصحبة لنا منهم سعد السام وشتتنا الأيام أيها المشتت أنا مقيم في ليبيا وفي طريقي الى كندا أن شاء الله وأحب سماع اخباره المهندس ‘بدالرحمن الحديثي أبو بغداد

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات