ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

صدور ديوان موسيقى مرئية للشاعر نمر سعدي

 

ندوة - هونج كونج - 7 نوفمبر 2008 

 

صدر في الناصرة منتصف هذا الصيف عن مؤسسة مجلة مواقف التي يرأس تحريرها الدكتور فهد أبو خضرة ديوان يحمل اسم موسيقى مرئية للشاعر نمر سعدي من بسمة طبعون .

ويقع الديون في حوالي مئة وثلاث وعشرين صفحة من القطع المتوسط ويضمُّ ما يقرب من خمس وستينَ قصيدةً شعرية .

ويغلب شعر التفعيلة المدوَّر على أكثر من نصف المحتوى بينما نجد قصائد عامودية وأخرى نثرية بجانبه . ويقول الناقد العراقي الدكتور ثائر العذاري في محفل كلامهِ عن الشاعر نمر سعدي أنه صاحب صوت استثنائي خاص وتحفل تجربته الشعرية بالموسيقى الهادئة " لو كنت لا أعرف نمر سعدي لظننت أنه شاعر ستيني، فحرصه على تقاليد قصيدة التفعيلة حد التقديس يشجع على يشجع على مثل هذا الظن..فضلا عن إنتهاجه نهج الستينيين في محاولة غزل خيوط الواقع ونسجها في نسيج رومانسي يتخذ من عناصر الطبيعة وعاءً لقضايا الفكر.
للوهلة الأولى تبدو قصائد سعدي كأنها تقدم استعراضا للطبيعة، تتخذ فيه عناصرها سلطة مطلقة " .

ويُعدُّ ديوان موسيقى مرئية الديوان الثالث بعد ديوانيه الصغيرين الصادرين في الناصرة عام 2005 ويحمل الأول عنوان " عذابات وضاح آخر " والثاني " أوتوبيا أنثى الملاك" .

في موسيقى مرئية مادة شعرية ضافية ووافية تسلِّط الضوء على تجربة شعرية تسير بخطى ثابته نحو الأمام .

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات