ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

الشعر المقدوني ضيف في بيت الشاعر

الشهاوي: جهدٌ فرديٌّ عجزت المؤسسات الرسمية

عن القيام به !

ندوة - هونج كونج 30 مايو 2010

 

 

احتفى بيت الشاعر الذي يرأسه الشاعر جمال الشاعر بصدور ديوانين للشاعرين المقدونين ترايان بتروفسكي وبرانكو تسفتكوسكي ترجمهما للغة العربية الشاعر سيد جودة وصدرا عن دار ندوة برس. بدأت الأمسية في الساعة الخامسة والنصف مساء الأحد وأدارها الشاعر أحمد الشهاوي.

 

 

امتدت الأمسية لقرابة الساعتين قرأ فيها الشاعران المقدونيان بعض قصائدهما باللغة المقدونية بينما قرأ الشاعر أحمد الشهاوي الترجمة العربية. قامت قناة النيل الثقافية بتسجيل الأمسية وإجراء حوار مع الشاعرين اللذين يزوران مصر بدعوة من دار ندوة برس لتكريمهما لما يقومان به من جهود ثقافية في توطيد أواصر الثقافة بين مصر ومقدونيا. كان الشاعر ترايان بتروفسكي يشغل منصب المستشار الثقافي لسفارة يوغسلافيا في مصر في الفترة من 1980 وحتى 1984، وكان دائم الاتصال بشعراء وكُتَّاب مصر خلال تلك الفترة ودعا العديد منهم لحضور مهرجان ستروجا الدولي للشعر في مقدونيا. الغريب والمخجل أنه لم يهتم أحد من الشعراء والكُتَّاب المصريين بالاحتفاء بالشاعرين المقدونيين كما ينبغي على الرغم من علمهم بخبر وصولهما. ولكن يبدو أنهم ليسوا أكثر من موظفين مكرَّسين لخدمة أنفسهم فقط.

 

أشاد الشهاوي بما قامت به دار ندوة برس من ترجمة الديوانين ودعوة شاعرين كبيرين لهما دورٌ كبيرٌ في نشر الثقافة المصرية في مقدونيا، وقال بأنه جهدٌ فردي عجزت المؤسسات الرسمية عن القيام به!

هذا وقد قام الفنان ممدوح القصيفي مدير دار ندوة برس، التي يرأسها الشاعر سيد جودة، بتقديم شهادتي تقدير للشاعرين، ووجه شكره نيابةً عن الدار لكل من الشاعر أحمد الشهاوي والشاعر جمال الشاعر لحُسْن استقبالهما للشاعرين.

 

 

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات