ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

راسلنا

منتدى

عن الندوة أدب وأدباء صوت الشعر شعر العالم شعر باللغة الصينية شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

 

ألند ئـاكره يي - شاعر كردي

من الشعر الكوردي المعاصر

شعر : ألند ئاكره يي

ترجمة: بدل رفو مزوري - النمسا \ غراتس

 

1- الحياة

 

الحياة اليوم:

 تراجيديا...

مشكوك فيها

وعلاقة ناظريها

غدت إحساساً

         وشعوراً

في أعماق رجل أعمى

ويلوح لنفسه فقط

في صحراء قاحلة

وفي منهل مكبل

يهدد ويصرخ.

 

 

2- البساطة

 

أيا حبيبتي

هلاّ علمت

في مهرجان ومعارض صورك

وألبومك وموقعك الالكتروني،

كنت قد بسطت لي

هذا العالم

وفي كل ابتسامة لي

تقيمين لي احتفال فرح

ولكن اليوم...!

في مراسيم تشييع جنازتي

سوف يكون من الصعب عليك

أن تذرفي دموعاً

وبوفاء تدفنينني.

 

3- الكون

 

حين يغدو الكون

مقبلات عصرية

في يد سكير

قد عفّ عن الهوى

والشراب

حينها

لا العود ولا القيثارة

ولا الطنبورة

بوسعها أن تتراقص

ولا الرحمن سوف

يغيث العالم بسقيا

الرحمة

 

4- قطار الأنفاق

 

في وطن...

من دون غبار وأتربة

 طبيعة وغابة

ووحوش كثيرة، فقط

كيف سنملك الورود والمروج

وسيكون لنا قطار الأنفاق؟

وما يجذب نظرنا هنا، فقط :

سباق ماراتون

من دون نهاية.

ـــــــــــــــ

الشاعر في سطور:

ـ مواليد 1962، مدينة ئاكرى ـ كوردستان العراق

ـ خريج إعدادية الصناعة في مدينة الموصل

ـ عضو اتحاد الأدباء الكورد\ فرع دهوك

ـ عضو مركز النشاط الثقافي الكوردي في مدينة ئاكرى

ـ نشر نتاجات كثيرة في الصحف والمجلات وشارك في العديد من المهرجانات الشعرية

ـ صدر له ديوان شعري بعنوان( الصعود والنزول)

 

 

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات