أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

محمود درويش - فلسطين

وعود من العاصفة

قصيدة الأرض

أربعة عناوين شخصية

ريتا

الجسر

عن الصمود

الآن في المنفى

بطاقة هوية - سجل!

أنا يوسف يا أبي

ضباب كثيف على الجسر

فرحاً بشئ ما

كمقهى صغير هو الحب

لا أنام لأحلم

الجدارية

لوصف زهر اللوز

هنالك عرس

الجميلات هن الجميلات

البئر

تعاليم حورية

ليلٌ يفيض من الجسد

في يدي غيمة

لاعب النرد

خطب الديكتاتور الموزونة

الكلمات العابرة

حالة حصار

إلى أمي

فراغ فسيح

طباق - إلى إدوارد سعيد

لماذا تركت الحصان وحيداً؟

عندما يبتعد

أنا من هناك

يطير الحمام .. يحط الحمام

نسرٌ على ارتفاع منخفض

السروة انكسرت

ليس للكردي إلا الريح

يختارني الإيقاع

لي حكمة المحكوم بالإعدام

في بيت أمي

لا ينظرون وراءهم

هو هادئٌ وأنا كذلك

الظل

وأنت تعدّ فطورك

لم ينتظر أحداً

حين تطيل التأمل

إن مشيتَ على شارع

مقهى وأنت مع الجريدة

هو لا غيره

برتقالية

كاما سوطرا

سوناتا

هكذا قالت الشجرة المهملة

باقة ورد على قبر الشاعر محمود درويش

  

يمكنكم إرسال نصوصكم للموقع إليكترونياً على adab@arabicnadwah.com أو بالضغط على هذا الرابط.

محمود درويش - فلسطين

أيها المارون بين الكلمات العابرة

محمود درويش - فلسطين

 

أيها المارون بين الكلمات العابرة
احملوا أسماءكم وانصرفوا
واسحبوا ساعاتكم من وقتنا، و انصرفوا
وخذوا ما شئتم من زرقة البحر و رمل الذاكرة
و خذوا ما شئتم من صور، كي تعرفوا
انكم لن تعرفوا
كيف يبني حجر من أرضنا سقف السماء
 

أيها المارون بين الكلمات العابرة
منكم السيف - ومنا دمنا
منكم الفولاذ والنار- ومنا لحمنا
منكم دبابة أخرى- ومنا حجر
منكم قنبلة الغاز - ومنا المطر
وعلينا ما عليكم من سماء وهواء
فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا
وادخلوا حفل عشاء راقص .. و انصرفوا
وعلينا ، نحن ، أن نحرس ورد الشهداء
و علينا ، نحن، أن نحيا كما نحن نشاء

أيها المارون بين الكلمات العابرة
كالغبار المر مروا أينما شئتم ولكن
لا تمروا بيننا كالحشرات الطائرة
خلنا في أرضنا ما نعمل
و لنا قمح نربيه و نسقيه ندى أجسادنا
و لنا ما ليس يرضيكم هنا
حجر.. أو خجل
فخذوا الماضي ، إذا شئتم إلى سوق التحف
و أعيدوا الهيكل العظمي للهدهد ، إن شئتم
على صحن خزف
لنا ما ليس يرضيكم ، لنا المستقبل ولنا في أرضنا ما نعمل

أيها المارون بين الكلمات العابرة
كدسوا أوهامكم في حفرة مهجورة ، وانصرفوا
وأعيدوا عقرب الوقت إلى شرعية العجل المقدس
أو إلى توقيت موسيقى مسدس
فلنا ما ليس يرضيكم هنا ، فانصرفوا
ولنا ما ليس فيكم : وطن ينزف شعبا
وطن يصلح للنسيان أو للذاكرة
أيها المارون بين الكلمات العابرة
آن أن تنصرفوا
وتقيموا أينما شئتم ولكن لا تقيموا بيننا
آن أن تنصرفوا

ولتموتوا أينما شئتم ولكن لا تموتوا بيننا
فنا في أرضنا ما نعمل

ولنا الماضي هنا

ولنا صوت الحياة الأول

ولنا الحاضر ، والحاضر ، والمستقبل

ولنا الدنيا هنا .. والآخرة ْ

فاخرجوا من أرضنا

من برنا .. من بحرنا

من قمحنا .. من ملحنا .. من جرحنا

من كل شيء ، واخرجوا من ذكريات الذاكرة ْ

أيها المارون بين الكلمات العابرة ْ!

 

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

1-

assia

x5-asihiphop@hotmail.com

Sat, 22 Mar 2008 09:18:05

ان هذا الشعر أثار اعجابي لأنه من نخبة أشعار السيد المحترم
 محمود درويش لما له من طابع حي يشهد على الماساة التى تعشها
فلسطين الشقيقة لذلك تأثرت بهذا الشعر كثيرا و شكرا

2-

عبدو

marango_algerie@hotmail.com

Thu, 27 Mar 2008 13:06:28

السلام عليكم ورحمة الله أحيي كل الابطال الصامدين بغزة

3-

nabil

nabil.kaka@hotmail.com

Sat, 29 Mar 2008 01:06:10

انا نبيل ثلجي فلسطيني مهاجر الى الاردن اود شكر هذا الموقع على تقديم هذه القصائد الرائعة لاكبر شعراء الحاضر واطلب من المشرف على الموقع ان يعرض قصيدة منتصب القامة امشي!

4-

سليم صباغ

salim_sabbagh@yahoo.com

Mon, 7 Apr 2008 09:40:30

اشكر الشاعر على هذه الكلمات التي حفرت في قلبي حروف من ذهب

5-

amir abdnacer
amir_113@hotmail.com

Mon, 14 Apr 2008 04:02:25

تعجز كل الكلمات عن وصف ما ينتابني عند قراءة هذه القصيدة التي
 يجدر بنا تصنيفها ضمن مقدساتنا

6-

ahmed

mohamed_0505@yahoo.com
Thursday, April 24, 2008 7:23 AM

يسعدنى ان اقرأ هذه الكلمات العنتريه ولكن للآسف هذا حال الشعراء فى كل واد يهيمون ويقولون مالايفعلون ولاعزاء لمن يروى بدائه هذه الأرض الطاهره

7-

زياد القنبري

zalkanbary@gmail.com
Saturday, April 26, 2008 1:39 AM

أرجو أن ننتقل من مرحلة الكلام ألى مرحلة العمل والمقاومة وأن ندعوا ألى حرب تلم شمل المسلمين تحت راية واحدة ضد أسرائيل أو ضد الصهيونية العالمية وأنا أول المحاربين أنا من دمشق من الشاغور التي أدحرت فرنسا ستدحر غيرهاوالله الموفق

8-

dark_b2

nabluon-light-moon@hotmail.com
Saturday, April 26, 2008 10:55 PM

بصراحة ....الشاعر محمود درويش كنز لا يفنى من الكلمات والاشعار والكتابات التي بكل صدق لم يترك لناكلاما لمدحها ووصف جمالها .....اليك يا سيدي محمود درويش كل التقدير والاحترام ويكفينا شرفا انك ابن فلسطين

9-

besher

besher.k@hotmail.com
Saturday, May 3, 2008 9:29 PM

أفضل شعراء القرن العشرين

10-

rasha

Thursday, May 15, 2008 6:48 PM

محمود درويش هذا الشاعر مفخرة الشعب الفلسطيني, قصيدة تلامس وجدان كل فلسطيني

فلك من وطنك كل تحية وإجلال

11-

حمزة

s_gull72@hotmail.com

Saturday, June 14, 2008 3:20:33 PM

كيف نقيس أعمارنا بالكلمات ؟؟؟؟
كيف نحسب الليل بعدد السجائر ؟؟؟
كيف نحاول نمحو حزنا تعتق فينا ؟؟؟
ان لم نسمع شعرك يا درويش
انت الذي ما انجبت الاقلام اطفالا مثل شعرك

12-

عاصم

asemaldabbagh@yahoo.com

Sunday, June 22, 2008 9:15:26 AM

تعجبني كل اشعار محمود درويش فهو رمز لكل الشعراء

13-

عبدالصمد

abdotizi@yahoo.fr

Sunday, June 22, 2008 10:48:12 PM

أشعار كما الغيث يحط على القاحلات فتصير في لمح البصر جنات

14-

اميرة

Friday, June 27, 2008 12:02:53 AM

 بشكر الشاعر على جميع قصائدة بصفة عامة وعلى هذة القصيدة بصفة خاصة وابدى اعجابى الشديد بعنوان القصيدة لان هؤلاء المغتصبون لارضنا لا يزيد كونهم عن مارون بين الكلمات العابرة

15-

JAMAL S
JAMALJ099@YAHOO.COM

Saturday, July 05, 2008 9:33:45 AM

الحمد لله أنه يوجد في مجتمعنا شاعر يميز بين الرصاصة والعلكة بين الحب وبين الحرب

16-

ouday saleh - سورية

ouday_saleh_611@yahoo.com

Thursday, July 17, 2008 9:29:53 AM

فلسفة و علم وشعر في آن واحد

17-

كريم ويسام - المغرب

hengelo28@hotmail.com

Sunday, July 27, 2008 4:38:19 AM

تحياتي الخالصة أستاذنا الكبير محمود درويش نحبك دائما
لا تخلع حذاءك
أنت متعب من سفر لا ينتهي وأقدامك تشتكي من ألم صار صديقا لك

18-

سوريا

Sunday, August 10, 2008 10:10:47 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
بإسمي وبإسم جميع عشاق الشعر في العالم ومن جميع عشاق المقاومة والأحرار في هذا العالم ومن جميع أنصار القضية الفلسطينة نتقدم إلى جميع أهل وأقارب وأصدقاء الشاعر العربي الكبير بـأحر التعازي القلبية لفقدانهم إنسان عزيز عليهم وعلينا ...إنسان حارب بقلمه ظلم العدو....إنسان تمسك بأرضه....إنسان لا يمكن وصفه......رحمكَ الله وأسكنك فسيح جناته والسلام عليكم

19-

Abdullah - السعودية

awadahm001@yahoo.com

Friday, August 15, 2008 6:33 PM

هذا ما كتبه الشاعر و انتم الحكم

( إنا خُلقنا غلطة, في غفلةٍ من الزمان )
( كوني كما خلقتكِ الأساطير والشهوات, كوني ملائكتي أو خطيئة ساقين حولي ) .
( نرسم القدس : إله يتعرَّى فوق خطٍّ داكن الخضرة )
( أقل احتفالاً على شاشة السينما, فخذوا وقتكم لكي تقتلوا الله ... ) .
( وإن الآلهة في البرلمان … وأراك تبتعدين عني, آه, تقتربين مني نحو آلهة جديدة )
( بين ريتا وعيوني بندقية, والذي يعرف ريتا ينحني ويُصلِّي لإله في العيون العسلية )
( وسنعتاد على القرآن في تفسير ما يجري, سنرمي ألف نهر في مجاري الماء, والماضي هو الماضي, سيأتي في انتخابات المرايا, سيد الأيام, والنخلة أم اللغة الفصحى, أرى, فيما أرى, مملكة الرمل على الرمل, ولن يبتسم القتلى لأعياد الطبول, ووداعاً للمسافات .. البدايات أنا والنهايات أنا .. )
( نحن في دنيا جديدة, مات ما فات, فمن يكتب قصيده في زمان الريح والذرة يخلق أنبياء )

20-

سهام - تونس

s.guesmi@yahoo.fr
Friday, August 15, 2008 6:50 PM

خضراء تودع فارسها

حزن اخر يلفنا وجع اخر ينتابنا فرح اخر يسرق منا...فارس اخر يملنا...يتقيئنا...يتركنا دون وداع...وهاهي خضراءنا تنتحب في صمتها...تنعي فارسها المغادر ..فارسها العابر فوق الكلمات ..ولا كلمة ..الم يترك لك يا حبيبته ولا همسة؟جاءك يوما محبا يحرقه عشق الارض فلفه حضنك الدافئ بالورد والياسمين.تونس انت  قومي الوم وحي فارسك فهاهو يلوح من اعلى هضبة تطل على ارض الحرية وهاهو يرحل حرا وحرا وحرا...

21-

تامر - فلسطين

o.r_m.e@hotmail.com

Saturday, August 16, 2008 8:38 AM

بكتك القصائد والكلمات

بكتك القصائد والكلمات يا محمود درويش
أبداً لن تكون ماراً بين الكلمات العابرة
ستكون فينا الذكرى الخالدة

22-

محرر الموقع - هونج كونج

Sunday, August 17, 2008 2:24:12 PM

إلى الأخ عبد الله صاحب التعليق رقم 18

يا أخ عبدالله هذا شعرٌ ، والشعر له قراءة خاصة للكشف عن دلالاته وسبر أغواره. أما أن نقرأ الشعر قراءة فقهية فهذا ما لا علاقة له بالشعر.

23-

إبراهيم - مصر

lmoddn@hotmail.com
Tuesday, October 28, 2008 12:36 AM

هده العبارات الجميلة  الحزينة  تستنهض  الهمم

24-

tariq - الأردن

tariqhamad7@yahoo.com

Monday, November 3, 2008 5:39 PM

تحية كبيرة للشعب الفلسطيني

تعجز الكلمات عن التعبير عن اسطورة الشعر الفلسطيني لما له من عظمة في قلب كل انسان في هذة الدني

25-

الحمدي قائد محمد - اليمن

AL.7AMDY@HOTMAIL.COM

Sunday, November 9, 2008 4:13 AM

سيبحثونَ عنكَـ "العابرون"
أيها المارون..
ونحنُ يامحمود اليوم مارون على هذه الكلمات،
فلن نخرج منها،
قد خرجتَ أنتَ منها
وهي خرجت من بينِ أضلاعكـ .
خرجت لتكتسحَ الأخضر و اليابس
ولِتُكْمِل "سقفَ" السماء،
خرجت لتنسطرَ أبديةً
لتكتمَ صدورَ المحتل الغاصب
حينَ يقول نحنُ أصحابَ أرض المقدس.
لن نقوم بإنزالِ الشيوخ وإصداء المسامع كـ"ستون" عاماً مضت.
سنضرب حلوقهم وأعينهم بهذه الكلمات
"عابرون في كلام عابر"
وسيبحثونَ عنكَـ يامحمود
سيحثون عنكَـ وهم مكدسين وجوههم
حينَ يقولون: نريدُ محمود
ستقول ملامحههم أنّهم كالحشرات الطائرة يمرون بحثاً وضرباً عنكـ
سيبحثونَ في الصور
وفي رمل الذاكره
وسيبحثون:
في القدسِ،
وفي نابلس ،
وفي بيت لحم ،
وبينَ دفاتر الشعر ،
وسيبحثونَ عنكَـ في الطين حينَ نقول "رحل"،
ويضربونَ الأرضَ والسطور وجوازات السفر،
بحثاً عن ذاكَـ الثائر الفلسطيني.
ولن يجدوا الدرويش محمود فينا،
ولن يجدوا درويشاً محموداً أخر بيننا،
ولن يجدوا سوى القلم الأسود الذي
.كانَ يأخذُ ذخيرتهُ من دمعِ عينيكـ.
سيحاولونَ إعادة عقرب الوقت ليقتنصوكـ،
وسيبدونَ كالطٍّوَلِ المسدول في صفيحةِ نار.
وبِالجَهْدِ سيحملونَ خشاشَ أحلامهم،
لِيَرْقِلونَ في دَفْعِ كلابهم البوليسية على الحيطان،
ليعتامونَ ثنايا الكلمات المُخْنِقَة.
ودبابيسَ أوراقكـ الذي،
صَدِأَ، وهو يحملُ بقايا ظلكَـ المتصلب هناكـ،
على شرفةِ المنزل.
ظِلكَـ الذي رَسَمَتْهُ خطوطُ الشمس وهي تسترقُ السلام منكَـ كلَّ صباح،
اليومُ تسترق من ظِلِكَـ الوعود.
ويهمسونَ لها بأسئلةٍ عنكَـ:
أما كانَ هنا قبلَ عام؟!
فتَغربُ باكيةً
وكحلُ عينيها يَنْسُجُ السواد.
تَغربُ وهيَ تُخلفُ ورائها نقشُ أسئلةٍ تُشيرُ إليكـ
وتشتعلُ في صبرها
محرقةً ألآفَ المدن.
وَسَيَقْرَبونَ حُطامَ الكتب من جديد
لِيَبحثونَ في دِفاقِ نبض الهواء
ولن يجدوا من آمالهم المرجية،
سوى بقايا قصاصات أوراق،
تكتملُ فيها قصيدة "العابرون".
\
\
\
الحمدي قائد محمد

26-

محمد زكارنة - فلسطين - جنين

love2009snipr@yahoo.com

Friday, November 14, 2008 1:36 AM

رحمك الله

الى الفردوس الاعلى يا شاعر الامة

27-

محمد زكارنة - فلسطين - جنين

love2009snipr@yahoo.com

Friday, November 14, 2008 1:33 AM

رحمك الله

رحمك الله يا ايها الداهية العربية
ان العين لتدمع والقلب لبخشع
على فراقك يا تاجنا .........
محمود درويش يا اسطورة سجلها التاريخ
الى جنان الخلد
رحمك الله كنت وما زلت غال على قلوبنا

28-

خالد جبودة - ليبيا

kaled822003@yahoo.com
Monday, November 24, 2008 9:57 PM

فعلا ان الكاتب محمود درويش شخص الحالة الفلسطينية وفعلا هو شاعر الانتفاضة . ان قلبي يقطر دما كلما قرأة النص

29-

أيمن - سورية

aiman_s_86@hotmail.com

Wednesday, December 17, 2008 9:46 AM

تعليق حر

أبيات لمظفر النواب

 

القدس عروس عروبتكم؟؟
فلماذا ادخلتم كل زناة الليل حجرتها
ووقفتم تسترقون السمع وراء الابواب لصرخات بكارتها
وسحبتم كل خناجركم, وتنافختم شرفا
وصرختم فيها ان تسكت صونا للعرض؟؟؟
فما اشرفكم!
اولاد القحبة هل تسكت مغتصبة؟؟؟
(شكراً لكل إنسان حاول أن يفكر بصدق)

30-

إيمان عيسى - سورية

evara2003@hotmail.com
Saturday, January 10, 2009 7:02 PM

ذهبوا
ذهب كل من نحبهم
ذهبوا
فهل ياترى نكون

31-

ميس بشارات - الأردن

Wednesday, January 21, 2009 9:14 PM

تحية
لكل الأحرار من المناضلين بالسلاح و الحجر و الكلمة، تحية اكبار من كل من هو بالشتات من المبعثرين في الهواء، و إلى كل سادة الحرية و إلى الخالد السرمدي محمود درويش فهو أبدي و هم منصرفون و عابرون في كلام وهواء و تاريخ عابر
المجد المجد للأبطال و الحرية و النصر لفلسطيننا الحبيبة

32-

تواتي - الجزائر

moch1981@yahoo.com

Thursday, January 29, 2009 5:24 PM

تعزية وتحية وتهنئة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أولا أعزي الشباب الفلسطني في شهداء غزة واحي جميع فصائل المقاومة الفلسطنية وأهنئهم على النصر ومنهم لجميع الشعب الفلسطني والامة الاسلامية وأقول لهم هذاهو درب النصر والتمكين فنصركم الله على أعداء الامة والدين .
.والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تواتي - الجزائر

33-

هاشمي - الجزائر

fikra2009@hotmail.com

Tuesday, February 3, 2009 4:08 AM

ان ماقال المرحوم درويش  بين كلماته  هو أن لا وطن بديل  للفلسطينيين غير فلسطين وما استنشقته أنا بين حروف الكلمات  أن فلسطين ليست أبدا للفلسطينيين وحدهم و انما هي موطننا جميعا  و شرفنا جميعا و من الواجب أن نقول فيها شعرا تكتب كلماته بدمائنا  رحم الله درويش و كل شهداء فلسطين الأبية

34-

الشاعر حسين يعقوب الحمداني - الدنمارك

akad59@gmail.com
Sunday, February 8, 2009 2:
27 AM

اصبحوا اليوم كثر

تحية وسلام
اياها الكلمات العابرة ,ايها المارون  سيدي صوت شعرنا لم يكتفي الزمن الذي مر بهم اليوم صار معهم من يحملون نفس كلماتنا واتفقوا ان يقاسموهم فلسطين فماعادت الكلمات تكفي وتكاثروا اليوم ابناء جلدتنا يشكلون السور المدافع والمسمار الذي يردون ان يدقوه انا سا من وفينا فهل سيتركونا ويرحلوا؟؟ليس عندي شك مادام الصوت مسموع

35-

خلود - المغرب

re_ka_ia@hotmail.com

Friday, March 6, 2009 3:35 AM

الله اكبر على اليد الدهبية يد  الراحل محمود درويش  مافي مجال لتعليق حقا بقدر ما هنالك مجال للانبهار والافتخار صدق من قال***وراس مالي سحر الكلام الدي يصاغ منه الشعر والخطب واخره فضة وادا ما صغته قيل عنه انه دهب*** سلام خاص لللشعب الفلسطيني رمز الصبر والصمود

36-

هالة - السعودية

hlolascp@hotmial.com

Thursday, March 12, 2009 6:48 PM

مااجمل كلمات الارض الملطخة برائحة الموت على جسور الزيتون كم احن لوطني في قصائد شاعر المقاومة الاعظم  عظيم عظيم ان انتمي الى وطن شاعر الخبز والزيتون

37-

محمد علي - المغرب

Wednesday, March 25, 2009 7:40 AM

سيظل التاريخ شاهدا

تعجز الكلمات عن التعبير عن اسطورة الشعر الفلسطيني(محمود درويش) لما له من عظمة في قلب كل انسان في هذة الدنية
رحمك الله

38-

m7maad - فلسطين

Friday, March 27, 2009 6:07 AM

allah yir7maaak ya ma7mod darwish :S

39-

نادية - المغرب

Thursday, April 2, 2009 6:06 PM

استمتعت بقراءتي للقصيدة الرائعة لشاعر الارض

40-

عكاوي - فلسطين

Wednesday, May 6, 2009 1:15 AM

يا له من كاتب مشهور و كلماته المعبرة الجميلة مثله.
كل قصيدة و كل شعر و لا اجمل منها: الجميلات هن الجميلات ,الى امي ,ايها المارون بين .
الكلمات العابرة
الله يرحمه ,الى جنات الخلد.

41-

أمجد اليوسفي - اليمن

amgadalysufi@yahoo.com

Tuesday, May 12, 2009 2:12 PM

رثائيات على جبين القدر

جفت الكلمات في حقول الزمن, واصفرّت على وجناتها الآلام، مودعتاً فارسها الجميل ممتطيا حصانه الأخير بساحة المنفى...,بل لقد تلاشت شتلاتها الصغيرة وتساقطت أوراقها وهي تنظر في زوايا التل مثواه الأخير, دموع تذرف على وجنتيها بغزاره تحاول إخفائها, لكن دون جدوى..فكلما حاولت إخفائها (هيجتها) أغاني الوداع الأخيرة واستغاثتها هموم, بل لقد خانتها الأيام وهي تدون أحداثها المؤلمة في مرايا الحزن.. حتى أحبالها الصوتية ثارت عن حنجرتها حداداً على رحيل أميرها وفارس كلماتها.. الشاعر الكبير محمود درويش ..صاحب الكلمة الحلوة والنظرة الثاقبة والقلب الواسع الذي تربعت على مساحته هموم بلاده وقضاياها.. صاحب القلب الذي ظل يحمل هموم بلاده إلى المشرق والمغرب ...وينقلها إلى الوديان والبحيرات.. إلى الإزهار والفراشات, إلى حدائق لبنان, وحمام دمشق, وأهرام الجيزة, إلى دلتا النيل وسماء باريس, ومدرجات اسبانيا, ومعابد روما00فما زال يحتضنها ويتنقل بِها انطلاقاً من مسقط رأسه الخليل, مروراً بمزارع شبعا وهموم الجولان ودموع الجنوب اللبناني إلى المحافل الدولية ومجلس الأمن.
لقد عاش حياته الطفو ليه بين حدائق قريته الصغيرة.. يمرح بكلماته العذبة ,يتنقل بها بين الأزهار, يهيم وراء الفراشات .. يطارد طيفها في الأفاق مدافعا بها منذ أللحظه الأولى عن قضية بلاده القاطنة في أعماق حياته ليموت وعلى جبينه حدائق حلم وزهرات أمل..
سافرت طويلاً..أيقنت بعدها انك لن تعود كما عودتنا من قبل, كم كنت محقاً رثائك لنفسك, ووداعها دون سابق إنذار إنني الآن اكتشفك من جديد, كمخطوطة صينية معقده عٌثرت عليها فلا يستطيع أحداً فكها, بل كم هي عظيمة رثائياتك التي سطرتها على جبين القدر.. حينها لم تكن ترثي ياسر فحسب بل تجاوزته فها هي اليوم رثائياتك بعد موتك.
أيها العظيم! كل الأقلام والكلمات ومفردات اللغة لا تستطيع أن ترسم ملامح الوداع الأخير, وأن تستوعب مكامن الحزن المنحوتة في أعماق القلوب فكلما حاولت الغوص في أعماق بحارك تاهت شراعها وفقدت مجاديفها أمام عينيك.

أمجد اليوسفي..

42-

جهاد - أوكرانيا

f.c.b.j@hotmail.com

Monday, May 25, 2009 1:03 AM

جميع النصوص

شكرا لك يايطل .....والله بعجز اللسان عن شكرك يا نادر

43-

زكرياء - الجزائر

zegaouaz@yahoo.com

Thursday, June 4, 2009 10:51 PM

محمود في الذاكرة

شاعر سيبقى في الذاكرة العربية والانسانية يلهم العزائم ويشخذ الارادات
رحمك الله يا درويش
ويبقى في السجل الذهبي لفلسطين

44-

ليانck - الأردن

www.lolo3s@hotmail.com

Friday, July 10, 2009 3:07 AM

هذه القصيدة من أجمل قصائد الادب كم احببتها  صدق يخيم على ألفاظه الفخمة المعبرة
يكفيني حبا له أنه ابن وطني
رحمه الله

45-

اسراء - الأردن

muslimat-@hotmail.com

Thursday, October 15, 2009 3:51 PM

هذه القصيدة من أروع القصائد التي تناولت القضية الفلسطينية ومن أروع ما ألف محمود درويش  لأنها تنهض بالوجدان العربي وبالضمير الإنساني

46-

بلال الكيحل - المغرب

tar15wka@live.fr

Wednesday, November 11, 2009 3:13 AM

الكلمات  العبرى

انا بلال من  المغرب  بحب شعر محمود درويش رحل انا  سعيد لي  انو  بيكتب  عربي بحب شعرو  خصوصن شعر  الكلمات  عبري

47-

زائر القــلوب - الأردن

majdee-2007@hotmail.com

Friday, January 22, 2010 2:25 PM

حيـــاة الخلــد الى الشاعر محمود درويش

حيت امعن النظــر في شعر الرحيل محمد درووش أرى ان الدمعه تسلي من الخد والقلب حزين على فراق الحبيب محمود درويش ابن بــلدي الحبيب...رحمة الله عليك يأابن فليسطن واسكنك الله جنات العالى والخلد........ وان على دربك ســأرون حتــا يتحرر اخر صهويني من وطنونا الحبيب ..فلسطين ... وشكرا

48-

عبدالله ابرادي

abradi_abdo@yahoo.fr

Thursday, January 21, 2010 9:06 PM

محال ان تكون كلماتك عابرة ، على خلاف كلمة الخنازير النجسة .  اللهم  ارحم درويش واغفر له.

49-

شهرزاد - فلسطين

shoshoamera_93_@hotmail.com

Tuesday, February 16, 2010 10:14 PM

شكر خاص لمحمود درويش

رحمك الله يا محمود درويش فانت عملاقالشعر والادب انت اعظم انسان شهده تاريخ الشعر الفلسطيني فرحمك الله واسكنك فسيح جنانه

50-

يمامة - فلسطين

Friday, May 7, 2010 5:23 PM

قصيدة رائعة

القصبدة جداااااااااااااااااا

حلوةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة

51-

أبو سليم- الأردن

WWW.ISMAILSLEAM@YAHOO.COM

Tuesday, August 17, 2010 1:38 PM

أود شكر الموقع لجلب مثل تلك القصائد الجميلة وشكرا

52-

عماد - سورية

WWW.ISMAILSLEAM@YAHOO.COM

Monday, October 4, 2010 8:17 AM

وداعاً محمود

بصراحة لو الزمن يعيد نفسو اكيد هاد من سابع المستحيلات بس انا بقول صحيح انو محمود رحل كجسد بس اشعارو باقية وخالدة لللأبد وفخر لفلسطين انك ابنها وأخوها وخالها وجدها وعمها الله معك  الله يرحم طرابك

53-

koto hamoda

koto_lola@hotmail.com

Thursday, December 2, 2010 3:34 AM

تسلم ايدك ويارب يسمعوها وينفذوا مافيها ونعيش سالمين فيها تسلم ايدك وقلمك ونبض احساسك

54-

محمد الشيخ حسن - الأردن
mho.sniper@yhaoo.com

Tuesday, January 11, 2011 4:31 PM

الى سيد الشعراء
مهما اتا من شعراء وطنيون ومهما ولد شعراء فلن وفلن يتي في يوم شاعر مثل محمود درويش

55-

هشام كطاب - المغرب

guettab_madrid@hotmail.com

Sunday, January 23, 2011 9:51 PM

مما لا شك فيه ان محمود درويش هرم مناهرام الشعر العالمي ........ لكن اين نحن منه....واين شعرائنا الكبار ...منت وطننا العربي الحزين......اه لست ادري

56-

معزوز جبر - فلسطين

mazooz-juber@hotmail.com

Thursday, January 27, 2011 3:35 PM

ذاكرة وطن
انا من محبي اشعار درويش بل و اتمثله في اشعاري كثيرا    واعتقد ان من حق هذا  الشاعر علينا جميعا ان نخلدة في ذاكرتنالان اشعارة فعلا تحتوي الوطن وتعبر عن ---ذاكرة وطن ---.

57-

عبدالله الديراباني - الأردن

abumurshd@hotmail.com

Saturday, August 13, 2011 9:37 PM

مرو كما مر غيرهم
مر مثلهم كثر
بل اكثر مما نتخيل
واكثر مما نتصور
واكثر مما تحتمل الذاكره
ولكنهم مرو بين الكلمات العابره
مرو مثل صحيفة ضائعه
مثل ذبابه مرت على نخلة عاتيه
وانصرفوا
وانصرفوا
وانقلعوا

58-

الدكتور مصطفى
m.d.ali@hotmail.com

Tuesday, March 13, 2012 4:16 AM

عبقرية و فراسة الشاعر الكبير محمود درويش
هل تعلموا يا اخوتي اين ألقيت هذه القصيدة؟؟؟؟و بفم الشاعر الكبير محمود درويش؟؟؟قالها محمود درويش في دمشق و أثناء زيارة له لسورية...وقبل و فاته ليس بكثير....انظروا الى شدة فراسته و عبقريته...كأنة يقرأ في ذلك الوقت ما يجري في سورية هذه الايام...أليس هذا صحيحا...

 

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, سيد جودة