أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

نمر سعدي - فلسطين

أشعار دامية على جدران الزمان والمكان

نمر سعدي - بسمة طبعون / فلسطين

 

في الطريق لطروادةٍ 
يموت حصان أودوسيوس.. 
صاحبه يتزوج واحدة 
من نساء البحار.. وينسى الوطن

٭٭٭

في الطريق الى الجلجلة 
تزيل اللثام.. وتغسلنا بالشذى سنبلة 
- مرورا إلى جنة النار والشوك- 
تخرج عنقاؤنا من رماد الخلود 
ويأوي المكان الى نصفه الآخر الانثويّ 
ويضيء الزمنْ..

٭٭٭

كلما انشب الموت في زنبق القلبِ 
مخلبه المخمليْ.. 
ارتميت على قدم للسماء حريرية.. 
- كان ضوءاً من البحر يرشح 
يا لصراخ السماوات فيّ- 
الزمان يضيء 
- وسيزيف يحمل قلبي الى قمة الحزن فيّ- 
والمكان يجيء...!

٭٭٭

كلما حاصر الليل عصفورة من دمائي 
تسللتُ من جسد كوكبيّ.. 
.. من يعيد السماء اليّ 
ان وجه السماء تغيّر.. تلك التي 
كنت اقضم أوراقها كالفراشة.. 
واللحظات التي هدهدتني يداها الحريريتان 
تغيّرت الآن... 
لا بد من زمن آخر لا يضيء 
ومن وطنٍ لا يجيء..

٭٭٭

وحده القمر المتناثر في الذاكرة 
وحده الشجر المتكاثر في الخاصرة 
بعد كورٍ  
ودورٍ 
يظلان لا انت باقٍ هنا 
او انا 
بعد كورٍ ودورٍ يظل الّسنا..

٭٭٭

اتركوا القمر الأنثوي 
يتدلّى كبرعم لوزٍ عليّ 
ولا تتركوني... 
فان شموس الحضارات تصدأ في 
ذكرياتٍ صباحيّة 
وبمجرى دمائي وفي مقلتيّ..

٭٭٭

عبث كل هذا الجنون- فلن يستجيب القدر

عبث ان تلفَّ حبال رصاصيةٌ 
على عنق نورسة في الضحى 
عبث ان تقصَّ لها الاجنحة 
عبث ان يُلطّخَ بالوحل هذا البياضُ الخجول 
-وشاح القمر- 
عبث أن يموت كموتةِ (لوركا) الشجر 
عبث ان يضيء الزمان 
اذا الدم فيه احتقن 
عبث ان يجيء المكان 
الى عرسنا الدموي 
- انتصار الوطن-

٭٭٭

الجأوا للانوثة كي تحسم الامر ما بيننا 
الجأوا للنساء 
الجأوا للعصافير في البحر كي تحسمَ الامر 
ما بيننا الجأوا للعصافير 
ما زال في الحبِّ متسع كي اموتَ 
على جنبات السماء 
ولفجر يهوذا الجأوا 
لدموع يسوع الحزين 
هو الحزن حبّ دفين 
غرقت ناره في الروايات 
واشتعلت في قلوب المحبين 
والانبياء 
الجأوا لروايات كافكا 
لأشعار بوشكين 
للغيم.. للبحر.. للارض.. 
او لحنان يوحنا وسيف هيرودوس 
ان الزمان يضيء 
والمكان يجيء 
ولا بد من زمن آخر لا يضيء 
ومن وطن لا يجيء..!!!

__________________

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة