أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

د. نوري الوائلي - العراق / نيويورك

جمال النساء

د. نوري الوائلي - العراق / نيويورك

مؤسسة الوائلي للعلوم

Noori786@yahoo.com

 

 

أ ُختي اليك قصيدتي تتوسمُ = فيك ِ الحياءُ وحشمة ٌ لا تـُهدمُ

أ ُختي جمالـُك آية ٌمن مُبدع ٍ = خلقَ المفاتن َفي عيونك ِ تبسمُ

أ ُختي فأنت ِ للكرامة ِ محمل ٌ = تـُفنى إذا وضعت بوحل ٍ يُجثم ُ

أنت الشموسُ وبالعواطف ِ زُيّنتْ = أنت الضياءُ وبالمعالم ِ أنجمُ

أنت المحاسنُ والمحاسن ُرفعة ٌ = أنت المكارمُ للمكارم ِ أوسمُ

أنت الجواهرُ والجواهرُ تحفة ٌ = أنت المحارُ وفيك درُّ يركمُ

أنت المراكب ُ للحياة بساعة = أمواجُ طوفان ٍ بها تتلطـّمُ

أنت المناجمُ للفضائل ِ كلـّها = منك ِ المكارمُ للعلى تتزحّمُ

كالبيض ِجسمك ِ والقشورُ لآلئ ٌ = أنت الودادُ وزينة ٌ لا تهرمُ

أللهُ أعطاك الفضائل جمة ً = تعلو الرجالَ وخيرها يتعظـّمُ

أللهُ قد خلقَ النساءَ لغاية ٍ = تـُعطي وتبني , للتكاثر ِ سُلـّم ُ

أللهُ أعطاك َ الحقوقَ وقد حمى = بالشرع ِ جنسُك حيث جنسُك يُكرمُ

اللهُ اختارَ النساءَ كمكمن = فيها يُخلـِّق ُ آدما ً ويُجسّم ُ

اللهُ قد ساوى عباده مُنصفا ًً = لا فضلَ إلا ّ للتـُقى فيُحكـّمُ

كونيْ كما أمرَ الأله ونفـّذي = أحكامه طوعا ً فصدُك ِ يُؤثمُ

لله ِ دُرك ِ إن علتك ِ ملابس ٌ = سترا ً لجسمك ِ من عيون ٍ ترجمُ

لله ِ دُرك حين يسترُ ملبسٌ = جسما ًبه نـُدر الجمال ِ فيبسم

عجبا ً لشخص ٍ قد مشى مُتبخترا ً = وبجنبه حسناء لا تتحشـّمُ

تمشي باغراء ٍ وعار ٍ جسمها = تغوي العيونَ وجسمُها يترنـّمُ

عتبي عليه كيف يرضى عِرضه = للناس فـُرجا ً, لا يصونُ ويرزمُ

لِمَ تـُشركُ الدنيا بملككَ عارضا ً = جسدا ً لاسمك قد يُبْيدُ و يردمُ

ما غيرة ُ الأنسان ِ إلا حياؤه = وحياؤهُ لله ِ سيف ٌ يـُلجم ُ

المرءُ إن فقد الحياءَ وغيرة ً = عاش َ الرذيلة بالدنية يُحكمُ

فتحجبي طوعا ً بقلب موقن = فحجابُ جسمك للكرامة ِ أقومُ

فتحجبي فحجابكُ الشرفُ الذي = تاجٌ على هاماتنا يترسّمُ

وحجابكُ العزُ المعزُ لعزنا = وفخارُ أنفسنا ونبل ٌ يقدمُ

الله ُقد أعطى لآدمَ نعمة ً = حواءَ من ضلع ٍ لقلب ٍ يُلممُ

فتعلمي أنت المعلمُ جيلنا = وتحجبي فهو الأمانُ ومحزمُ

هذا السفورُ فما له من مُكرم ٍ = فهوَ الأباحة ُ للنساء ِ ومَهدم ُ

فحجابكُ المعنى بأنـّك للهدى = علم ٌ فرُدّي كل ّ خـُلق ٍ يُسقم ُ

سُعداك إن وازنت ِ بين مشاغل ٍ = وحياة بيتك , فالبيوتُ تـُقدّم ُ

فمشاغلُ الدنيا لبيتك قطرة ٌ = إن كان بيتك كالمُحيط يُنظـّم ُ

أختي سألتك هلْ هنالك عزّة ٌ = تعلو البيوت وستر جسم يُسلم

البيتُ مدرسة ُ الشعوب وخلقها = خيرُ الشعوب بخير بيت ٍ تـُحكمُ

الأم ُّ تاج ُ البيت تعطي شعبها = جيلا ً به الدنيا تقومُ وتحلمُ

واعلمْ فأن البيتَ مثلُ خلية ٍ = ونواتها أم ّ بها تتزعمُ

البيتُ يعني الشعبَ حيث تقوده = أم ٌّ تعيشُ البيت , فكرا ً تـُلهم ُ

لا عيبَ أن خرجتْ بظرفٍِ آمن ٍ = من أجل إحسان ٍ به لا تـُظلم ُ

تسع ٌ لبيتك, واحد ٌ لمشاغل ٍ = فالبيت ُأولى , من عطائك ينهمُ

وإذا الزمان وقد أجاد بوسعة ً = ورأيت ناسكَ للنساء تـُكرّمُ

فوجودك الثاني يكون بورشة ٍ = كالطب ِأو تعليم ِ جيل ٍ يُسهمُ

أختي حفاظك للحجاب ِ وحشمة ٍ = وعلو ّ تعليم ٍ وتقوى تحسمُ

وضمانُ تربية ٍ لجيل ٍ مؤمن ٍ = يعني البناءَ لأ ُمّة ٍلا تـُهزمُ

إنّ الحجابَ أخيّتي لك هيبة ٌ =ووقارُ عز ًّ أنت فيه أكرمُ

تعلين في عين الكريم عواليا ً = ويضيقُ منك مُنافقٌُ أو أثلمُ

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة