أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

نمر سعدي - فلسطين

 قصيدة إلى حوّاءْ

نمر سعدي - بسمة طبعون / فلسطين

 حبيبتي وزمانٌ منكِ يحرمني
جودي بما نطفتْ عيناكِ روّيني
فربّما بعثَ الأشواقَ هامدة ً
بين الجوانح ِ أو أحيا شراييني
زق ٌ بعينيكِ ليتَ الوهمَ يكسرهُ
عطرُ النبيذِ به , أم عطرُ تشرين ِ ؟
لم ينبجسْ بفمي إلاَّ وفي خلَدي
أحسستُ بالنشوة ِ الحمراءِ تعروني
نعاسُ خصركِ يحبوني مغالطة ً
وليسَ في غفلاتِ الوعيِ يحبوني
يداك / أفعاكِ تهديني قرنفلة ً
بيضاءَ يا لحليب ِ اللوزِ والتين ِ
يداكِ / أفعاكِ تهديني غزالَ دمي
يعدو ....وسربَ سنونو منكِ تهديني
يداكِ / أفعاكِ عطرُ البرتقالةِ في
الفردوس ِ مثلُ شذى التفاح ِ يُشقيني
يا ليت َ من ملكوت ِ الله يطردُني
بلا متاع ٍ... ويعطيني فلسطيني
يستصرخُ اللهَ قلبي حوّلتهُ يدا
حوّاءِ تفاحة ً بين الثعابين ِ
لا تخرجي اليوم َ يا حوّاءُ من رئتي
صارتْ أفاعيكِ في قلبي شراييني
يا أنت ِ هل كلُّ ما في الأرضِ من ألم ٍ
زمّتْ عيونكِ من ماءِ الأمازون ِ ؟
مقتولة ٌ فيك ِ حوبائي ومنتحرٌ
عليك ِ والوعة ً قلبي بسكين ِ
عشرون َ عاما ً وقلبي باحثٌ أبدا ً
ولم يجدك ِ أيا روحي ويا عيني
عشرون عاما ً وروحي عنك ِ سائلة ٌ
نسائمَ الصبح ِ ,أضواءَ الرياحين ِ
عشرون عاماً وأشواقُ الحياة ِ الى
هذا اللقاءِ بسوطِ الحبِّ تحدوني
عشرون عاما ً كبدر ٍ أنت ِ يسكنني
وتطلعين َ كوحي ٍ من دواويني
الحبُّ والشعرُ مجنونانِ مذ خُلقا
لم أدر ِ فيك ِ عراني أيُّ مجنون ِ ؟
أحبكِ الحبَّ حتى الموت ِ ويلك ِ أو
بقدر ِ يا مهجتي ما لا تحبيّني
كأنما أنت ِ من هذا الثرى وأنا
من الهواءِ ومن نارِ الكوانين ِ
كوني مجوسيّة ً لا ليس َ تمنعني
عنك ِ العذابات ُ أو جنيّة ً كوني
رأيتُ ألفَ سماءٍ فتحّتْ حبقا ً
فيها النجومُ على عينيك ِ تدعوني
ما عدتُ أرهبُ أشباحَ الدجى
وسماوات ٍ من النور ِ عن بعدٍ تناجيني
تنحلُّ زهرَ غوايات ٍ وتحملنا
على رفيف ِ فراشات ٍ الى الصين ِ

 nesaady@gmail.com

__________________

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة