أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

محمود درويش - فلسطين

وعود من العاصفة

قصيدة الأرض

أربعة عناوين شخصية

ريتا

الجسر

عن الصمود

الآن في المنفى

بطاقة هوية - سجل!

أنا يوسف يا أبي

ضباب كثيف على الجسر

فرحاً بشئ ما

كمقهى صغير هو الحب

لا أنام لأحلم

الجدارية

لوصف زهر اللوز

هنالك عرس

الجميلات هن الجميلات

البئر

تعاليم حورية

ليلٌ يفيض من الجسد

في يدي غيمة

لاعب النرد

خطب الديكتاتور الموزونة

الكلمات العابرة

حالة حصار

إلى أمي

فراغ فسيح

طباق - إلى إدوارد سعيد

لماذا تركت الحصان وحيداً؟

عندما يبتعد

أنا من هناك

يطير الحمام .. يحط الحمام

نسرٌ على ارتفاع منخفض

السروة انكسرت

ليس للكردي إلا الريح

يختارني الإيقاع

لي حكمة المحكوم بالإعدام

في بيت أمي

لا ينظرون وراءهم

هو هادئٌ وأنا كذلك

الظل

وأنت تعدّ فطورك

لم ينتظر أحداً

حين تطيل التأمل

إن مشيتَ على شارع

مقهى وأنت مع الجريدة

هو لا غيره

برتقالية

كاما سوطرا

سوناتا

هكذا قالت الشجرة المهملة

باقة ورد على قبر الشاعر محمود درويش

  

يمكنكم إرسال نصوصكم للموقع إليكترونياً على adab@arabicnadwah.com أو بالضغط على هذا الرابط.

محمود درويش - فلسطين

لماذا تركت الحصان وحيداً..؟

محمود درويش - فلسطين

إلى أين تأخذني يا أبي؟
إلى جهة الريح يا ولدي …

… وهما يخرجان من السهل ، حيث
أقام جنود بونابرت تلاً لرصد
الظلال على سور عكا القديم ـ
يقول أبٌ لابنه: لا تخف. لا
تخفْ من أزيز الرصاص ! التصقْ
بالتراب لتنجو! سننجو ونعلو على
جبل في الشمال ، ونرجع حينَ
يعود الجنود إلى أهلهم في البعيدِ

ـ ومن يسكن البيت من بعدنا
يا أبي ؟
ـ سيبقى على حاله مثلما كان
يا ولدي !

تحسس مفتاحه مثلما يتحسس
أعضاءه ، واطمئن. وقال لهُ
وهما يعبران سياجاً من الشوك :
يا ابني تذكّرْ! هنا صلب الإنجليزُ
أباك على شوك صبارة ليلتين،
ولم يعترف أبداً. سوف تكبر يا
ابني، وتروي لمن يرثون بنادقهم
سيرة الدم فوق الحديدِ …

ـ لماذا تركت الحصان وحيداً؟
ـ لكي يؤنس البيت ، يا ولدي ،
فالبيوت تموت إذا غاب سكانها …

تفتح الأبدية أبوابها من بعيدٍ ،
لسيارة الليل. تعوي ذئاب
البراري على قمر خائف. ويقول
أب لابنه: كن قوياً كجدّك!
واصعد معي تلة السنديان الأخيرة
يا ابني، تذكّر: هنا وقع الانكشاريّ
عن بغلة الحرب ، فاصمد معي
لنعودَ

ـ متى يا أبي ؟
ـ غداً. ربما بعد يومين يا ابني!

وكان غدٌ طائشٌ يمضغ الريح
خلفهما في ليالي الشتاء الطويلة
وكان جنود يهوشع بن نون يبنون
قلعتهم من حجارة بيتهما. وهما
يلهثان على درب (قانا): هنا
مر سيدنا ذات يوم. هنا
جعل الماء خمراً. وقال كلاماً
كثيراً عن الحب، يا ابني تذكّر
غداً. وتذكر قلاعاً صليبية
قضمتها حشائش نيسان بعد
رحيل الجنود …

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

1-

محرر الموقع

Sunday, July 06, 2008 2:00:17 AM

إلى الأخت صاحبة الرسالة التي طلبت حذفها:

اعلمي يا أختي أن محمود درويش لا يطلع على الرسائل الخاصة الشخصية التي ترسلينها له ، ومن جانبنا لا نستطيع مساعدتك في هذا ، لأن الموقع ينشر ما يصله ، وليس مسئولا عن توصيل رسائل بين طرفين!! حذفنا رسالتك بناءًا على طلبك ، ونشكرك لتفهمك ، وسنحتفظ برسائلك الخاصة لمحمود درويش دون نشرها.

تحياتنا

2-

مرام - الولايات المتحدة الأمريكية

ROLA-56@WINDOESLIVE.COM
Sunday, November 23, 2008 11:24 AM

بنت فلسطين

القصيدة كتير حلوة وكتر رااااااااااااااااااااااااااائعة
وعليها كلمات بتجنن
اانا بشكركم كثير
الفاتحة على روح الشاعر الرمز:" محمود د
رويش"

3-

talyani

my-frieends-01@hotmail.com
Friday, January 15, 2010 4:31 AM

al 9assida to3abir 3an nafssiha wa tattakalam 3an nafssiha kama na3lam ana mahmod darwich yo3t

4-

أحمد راضي - الأردن

AHMADRADI4U@YAHOO.COM

Wednesday, January 26, 2011 2:23 AM

لماذا نتركت الحصان وحيدا   لكي  يؤنس ال لا أجد ما أقول بعد هذا الكلام الذي يرفد الروح بالشعر ويرفد الشعر بالروح  لا أجد ما أقول سوى أن اعيد الكلام الجميل الذي قيل على شفتي الملك  فالبيوت تموت اذا غاب سكانها

5-

بنت بيت فوريك - فلسطين

hanani___90@hotmail.com

Tuesday, February 15, 2011 2:06 AM

كومنت صغير
تخياتي لجميع من يعشق محمود درويش وقصائده فقد كتب قلمه ولم يبحل الا ان اقلامنا نعجز عن وصفه .... اردت ان اضيف وانه حسب معرفتي فان هذه القصيده قيلت بعد اتفاق اوسلو  والمعروف ان محمود درويش رحمه الله كان من ضمن ابناء الشعب الذين رفضو اتفاق اوسلو فعبر عن رفضه بطريقته وبأدبه وفنه  والشكر للجميع

6-

mustafa

mustafaalsaih1970@hotmail.com

Tuesday, February 15, 2011 2:06 AM

حقيقة لقد اخذني هذا الحوار الانساني وهذه الاسئلة الوجودية عادية المظهر عميقة الجوهر الى فضاءات يصعب وصفها وليس لدي ما اقول سوى انه اذا كان المتبي هو شاعر الالفية الاولى فان محمود درويش هو شاعر الالفية الثانية بدون منازع

 

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, سيد جودة