أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

نمر سعدي - فلسطين

بلا كلمات

نمر سعدي - بسمة طبعون / فلسطين

 

 ذاتَ يومٍ سأكتبُ

ديوانَ شعرٍ بلا كلماتْ

أحاولُ فيهِ إجتراحَ المعاني

التي إحتبسَتْ في

غصون ِ دمائيَ منذ ُ سنينْ

وسأعشقُ من غير ِ عاطفةٍ

وأعانقُ أحلاميَ الضائعة

بغيرِ يدينِ ومن غيرِ ثغرٍ

أقبلُّ وجه الضبابْ

 

وكالآخرينَ أعيشُ

بلا حاضرٍ

دونَ ماضٍ ومستقبلٍ

وبلا ذكرياتْ

مثلَ نقطة ماءٍ

ببحرِ اليبابْ

 

مثلَ أغنيةٍ عن حنينِ الترابْ

 

مثلَ ذرةِ رملٍ لحلمٍ

صغيرٍ وحيدٍ

ينامُ على ضفة ٍ شاسعة

في خيالِ الغدِ الحلوِ........

مثلَ بذورِ الزهورْ

ينامُ وعيناكِ ليلٌ

طويلٌ

خضيلٌ

ونورْ

 

ذاتَ يومٍ قريبٍ بعيدٍ

سأعشقُ هذي الحياة

بكلِّ غباوتها ....

كلِّ حكمتها اللاذعة

وستنكرني الأبجدية ُ يوماً

قبيلَ إنتباهِ الصباح ِ

ودونَ ثلاثينَ فضيةٍ

دونما لغةٍ مشتهاةٍ

تسمرُّني فوقَ هذا الرنين ِ

اللعين ِ

على شفقِ الأشتياقْ

 

ولستُ كما الآخرينَ .......

أيحيونَ مثلي على

هذهِ الأرض ِ ؟؟؟!

هل يدخلونَ

وهل يخرجونَ

من الإنعتاق ؟؟!  

ويستسلمونَ لرفِّ السنونو

المهاجر ِ نحوَ الشمالْ ؟

ويغتسلونَ بماءِ الهلالْ ؟

وهل يبصرونَ بعينيَّ

ذاكَ الهجيرَ الربيعيَّ

يلفعُ روحَ الجبالْ ؟

فيحبّونَ فيهِ تجلِّي الحياة

وهل يسمعونَ بأذنيَّ

في روعةِ الظهرِ

أو عندما يرسبُ الوقتُ

في قاعِ روحي عواءَ الجمالْ ؟

وهل يسقطونَ على الأرض ِ

كالمطر ِ الحارِّ

في شهر ِ نيسانَ ؟

هلْ يعشقونَ الحياة ؟

مثلما أنا أعشقها

بعدما حوَّلتْ

كلماتي دخاناً شفيفاً

وأحلامَ قلبي هباءْ

 

آهِ سوفَ أصلِّي

لأجلي

وكفايَّ كالشمع ِ تشتعلان ِ

وعينايَ معقودتان ِ

بروح ِ السماءْ

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة