أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

ياسر عثمان - مصر

مساومات الشفق

ياسر عثمان - مصر*

 

تتسللين إليَّ ليلاً

في المنامِ،

وتسرقين قصيدتي

وهي التي ضاقت عليكِ،

وساءلتني:

ماذا جنيتَ وروحُكَ المصلوبةُ الأحلامِ من هذا البلاطْ؟

هذي بضاعتك القديمة ُردها القمر المسافرْ

يا ذي التي قد علمتني الخوفَ من كلِ الزهور!

إنيّ انتظرتكِ

عند منعطفِ الخيوطِ الراحلةْ

لا الضوء أوعز بالمجيءِ،

ولا الثواني الحافيات ُ على رمال ِ الشوك أسعفها الطريقْ

وهنت خيوط الفجرِ، ما حملت بشارتَك الجميلةْ

فتعرت الأحلامُ.. من إلاكِ للحُلمِ البريء؟؟؟

تعبتْ أمانيَّ اليتيمةُ،

واستهل الجرحُ رحلَتَهُ الجديده

يمضي،

تؤرقه المسافه،

تتوكأ الأيامُ فوقه

وهو الذي وهنت عصاهُ..ضلَّت مآربَها البعيده

قسماته الثكلى تحِّنُ و تنتظرْ

شفقاً يساومها عن الرمق الأخيرِ،

وعن بقايا

من بقايا

من بقايا.. من هوىً

من كأس ليلى للذي

عبر السبيل بلا جيادْ

" قد يهون العمرُ إلا

ساعةً

وتهون الأرض إلا

مَوْ

ضِ

عَا "

_______________

* شاعر و ناقد من مصر مقيم في البحرين

بريد الاكتروني: yasserothman313@yahoo.com

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة