أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

نمر سعدي - فلسطين

موسيقى مرئية

نمر سعدي - بسمة طبعون / فلسطين

 

 / قدماكِ تعزفان ِ موسيقى مرئية

بي رغبة ٌ لإحتضانها حتى الضياعْ /

 

(1)

 

من قاع ِ نهر بويبَ

 تصعدُ لهفة ُ السيّابِ

يأتي صوتهُ المحمولُ فوقَ الريح ِ

يصرخُ في عراءِ الروح ِ

يعصفُ بي كوردٍ غامض ِ المعنى

يعانقُ داخلي المجروحَ

دونَ دم ٍ أثيريٍّ

....أحبيّني لعلَّ طفولة الأشجار ِ

تحملنا الى ماض ٍ هلاميٍّ

بلا عربٍ وعاربةٍ .......

يُرفرفُ فيكِ نهرٌ قاحلُ الإحساس ِ

يصرخُ آخري :

لا تنظري لسدومَ _ وجهكِ لعنتي ورؤايَ_

أوقدتُ الزهورَ جميعها فيها

وماتَ على مداخلها إنتظاري

لبهاءِ ما أحرقتِ من لحم ِ الشموع ِ

ومن ضلوعي

إذ ينازعها محارُ بويبَ أوجاعَ

الندى والعاج ِ في سرِّ وصلصَلةٍ

( أحبيّني لأني كلَّ من

 أحببتُ غيركِ لم يحبوني )

وداسوا القلبَ مرميَّاً على نوّاركِ

المحروق ِ بالقبُلاتِ .........

يذبلُ فيَّ صيفُ الحُبِّ والرؤيا

وتزهرُ فيكِ ناري

 

(2)

 

من ألفِ دهرٍ ضائع ِ القسماتِ

مثلكِ أو يزيدْ

ودمي يُصفِقُّ في ربيع ٍ مرَّ

أو صيفٍ بعيدْ

ربَّيتهُ بفحيح ِ عطركِ

وإنحلالكِ في مساءِ الروح ِ

يا جسدَ الورودْ

ربَّيتهُ بغيابكِ المملوءِ بالأحلام ِ

عارية ً وحافية ً تنامُ

على إشتعال ِ الماءِ بالنارنج ِ والدفلى

كأنَّ دمي وليدْ

ربَّيتهُ بغدٍّ يرفرفُ فيَّ مثل الحلم ِ

أو بيدِّ من الشفقِ ِ المجنَّح ِ

في فراشاتِ النشيدْ

 

     (3)

 

من ألفِ حُبّ ٍ ضائع القسماتِ

مثلكِ أو يزيدْ

وأنا أسيرُ لهوَّةِ الماضي السحيقة ِ

باحثاً عني وعن ......

لغةِ الحقيقة

سيزيفُ أحملهُ ويحملني على

جبلِ الخطيئةِ والعذابِ

لكلِّ قلبٍ حلمُهُ العذريُّ منا

والمُكفّنُّ بالضبابِ

يطلُّ من شجرٍ يضيءُ عليهِ

أو من كوّةِ القمر ِ العتيقة

 

    (4)

 

لا غابة ُ الأشواق ِ تعرفنُي

ولا حزنُ السنونو في دمي يبكي

ولا عشبٌ على هُدْبٍ يُلامسني

يحيلُ دمي حديقة

وغداً حلولي فيكَ يا

جسدَ القصيدةِ وإنكساري

في مراياكَ الشفيقة

وغداً حلولُكَ فيَّ يا معنىً بلا لفظٍ

يؤثثُّ بالصراخ ِ وبالرؤى

مجدَ إنتصاري

 

    (5)

 

ومن إنهمارِ الناس ِ مثلَ الدمع ِ 

في وجع ِ الزحام ِ أو

 الكلام ْ

ينسلُّ وجهُكِ مثلَ عصفور ٍ شماليٍّ

يُودُّعني وملءَ حفيفهِ

ورفيفهِ

تأتينَ من عبق ٍ

ومن شبق ٍ

كأقواس ِ الغمامْ

الشمسُ تغسلُ كاحليكِ

بما ينزُّ من المَحارْ

من لمسةٍ عطشى يذوبُ

على أصابعها الظلامْ

ضوءاً رخاميّاً ........

تفتَّحُ فيهما زهراتُ نارْ

 

   (6)

 

لا تتركي داوودَ آهِ

رأيتُ جالوتاً رماهْ

فوقَ الصخور ِ ..........

رأيتُ أحصنة ً بأجنحة ٍ

ترِّفُ على دماهْ

....لا تتركي فوقَ الصليبِ

يسوعَ وهو يصيحُ آهْ

 

        (7)

 

 تفاحة ٌ عيناكِ تقضمها الأفاعي

في كهوف ْ

ثلجُ السنين ِ يسُّدها عني

وعن قمرِ الخريفْ

عيناكِ ..؟؟!

أم جنكيزُ خلفَ البحرِ يشحذ ُ

لي السيوفْ

وأنا سمائي كُلُّها

تغفو على نقر ِ الدفوفْ

 

(8)

 

سأعيشُ مسكوناً بنبض ِ يديكِ

مدهوناً بزهرِ البرتقالْ

وموسيقى سمفونيةٍ مرئيّةٍ

للحُبٍّ تهمسُ بي تعالْ

سأعيشُ رغمَ قريشَ أكتبها

بعطر ِ دمي يصفقُّ في الرمالْ

وأجيءُ رغمَ قريشَ .......

في قلبي المُحَنطّ ِ

ألفُ رؤيا للجمالْ

 

ربيع عام 2006

__________________

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة