أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

نمر سعدي - فلسطين

كرعشةِ نجمةٍ خضراءْ

نمر سعدي - بسمة طبعون / فلسطين

 

تُرى أتصيَّدُ القمرَ الوحيدَ

بغيرِ أجفاني ؟

تُرى يا صوتَ إيماني

أصيرُ إليكِ أنتِ

لجوهرِ ألدنيا عن العَرَض ِ ؟

وأسمعُ رجعَ وهوهةِ ألزمان ِ

بغيرِ آذاني ؟

أنا كالليثِ عضَّتْ

كلُّ أنيابي على مضض ِ

من القدَرِ الذي عرَّى

من الزهراتِ أغصاني

من ألدنيا التي ملأتْ

فراديسَ الهوى الأرضيِّ بالحيَّاتِ

والناياتِ

تجذبني لهاويةٍ من ألشهواتِ

في أعماقِ إنساني

 

تُرى أرفو جراحَ الروحِ

وهيَ ألمدمعُ الهتّانُ

ينزفُ في مساءٍ صامتٍ

من مهجةِ الأبدِ

 

وبينَ الروحِ والجسدِ

مسافاتٌ من البُعدِ

تراني في الغدِ الآتي

أمسُّ الجمرَ

جمرَ جبينها بيدي

وتجمعني مسافاتي

 

تُرى يا صوتَ إيماني

أثورُ على هوان ِ ألحُبِّ

آهِ ....لو إستطعتُ ملكتُ أحزاني

وواريتُ ألهوى في مهدهِ ....

لكنَّ إنساني

برغمَ المنطقِ المأفون ِ

للأسمنتِ والذهبِ

ورغم الزيفِ في الزمن ِ

ألمريضِ ألروحِ والقلبِ

ورغم فظاظةِ الأشياءِ

رغمَ هشاشةِ الحُبِّ

تحدَّى السيفَ والجلاّدَ

والنارَ الحديديّة

وشالَ جبينَه المجبولَ

بالنارِ الإلهيّة

كسوسنةٍ وراء الطلِّ

والأوراق ِ مطويَّة

كشمس ٍِ آهِ ....من حبق ٍ

شتائيٍّ وحريّة

 

أنا من ذلك الآتي على خوفِ

ومرتعشٌ كرعشةِ نجمةٍ

خضراءَ في ألصيفِ

كأني حاملٌّ تعبَ السنين ِ

الجدَّ منسيّة

على كتفي

سدىً عيشي بعصرِ ألضوءِ

عصرِ حضارةِ السيفِ

بأرضي بيدَ أني في

قرارةِ داخلي مَنفي

سدىً أمشي أفتشُّ في طريقي

عن سنا حبِّ وحريّهْ ...............

 

nesaady@gmail.com

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة