أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

نمر سعدي - فلسطين

رؤيا في سدومْ

نمر سعدي - بسمة طبعون / فلسطين

 

كان َ على ناصيةِ الحلم ِ يناديني

وكنتُ متعباً أبحثُ عن سماءْ

كانَ يؤاخي صمتَهُ المنقوعَ بالنار ِ

ويرفو غصةَ الهواءِ

بالأشجارِ والنساءْ

كانَ........

وكنتُ متعباً أبحثُ في الجحيم ِ

عن فراشةٍ من ماءْ

أنظرُ يا بياتريسُ

يا إيريسُ

يا......................

تساقطي عطراً سماوّياً

على ناري..... بلا إنتهاءْ

أنظرُ من هاوية ِ الجحيم ِ

للعشاقِ في الجنةِ

للبحرِ أحتمالٌ واحدٌ في قلبيَ

المسحوق ِ كالريح ِ ............

أعضُّ ....آهِ كالذئبِ

ظلامَ السجن ِ والقضبانَ

لا أفسّرُ الحياةَ بالمرأةِ

ها هنا ألمُّ جسدي

من عالم ِ المحار ِ

أو أوزّعُ الروحَ على الأشجارِ

أو أسقطُ مأخوذاً

أمامَ اللهِ

والحلاّجُ يبكي فيَّ..............

لا أفسّرُ الحياة بالمرأةِ

لا أفسرُّ الحياه

أنظرُ من نافذة الجحيم ِ

للعشاق ِ في الجنةِ

مسحوقاً بنعل ِ حكمة الحياةِ

فيما هم يمارسون َ فعلَ الحُبِّ

في أسرَّةِ الغيمِ .......

ويغسلونَ آلافَ المرايا

بلهاثِ الأزرقِ الناريِّ

في جسمي الذي تجرفهُ

شهوتُهم / أشياؤُهم

مثل رمادِ البحرِ

نحو شاطئ ِ العنقاءِ

كنتُ عبدهم أشمُّ موتهم

فلا أهربُ من فرعونَ

نحو البحرِ والنارِ..........

أنا على حريرِ الأرض ِ

كالفراشةِ العمياءِ

عنكبوتهم يأكلني ....

بلا رؤى أصرخُ لا

تسمعني الضوضاءْ

سدومُ يا حبيبتي تنينْ

يأكلُ قلبَ الطائرِ الإنسيْ

نغسلُ بالدموعِ أقدامكِ

نستنجدُ بالملاكِ والملاكُ فيها

مثلنا حزينْ

يغمضُ عينينهِ على دوّامةِ النارِ

فينتشلهُ منها حفيفُ الكائنِ الشعريْ

حبيبتي إغتصبها الرعاعُ والمرتزقه

كنتُ متوّجاً بحبّها

وخفقُ قلبِها

يسبحُ كالعصفورِ في روحيَ

محمولاً على رذاذِ زنبقه

كانَ دمي ينظرُ محمولا ً

على رذاذِ مشنقه

 / روحي على غيمه

قلبي على الأسفلتْ

يتعلمُّ الحكمه

من خنجرِ الفاشستْ

أو يطلب الرحمه

من سادنِ الهلوكستْ

يا قلبُ ذقْ ممَّا

لن أطلب الرحمه

لن أطلب الرحمه

من سادنِ الهلوكستْ /..!

 

 nesaady@gmail.com

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

للتبرع لموقع ندوة للمساهمة في تنظيم أنشطة أدبية ونشر مؤلفات وترجمات

قائمة بأسعار الإعلانات

شروط النشر

في الموقع

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, سيد جودة