أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

د. نوري الوائلي - العراق / نيويورك

تراتيل

نوري الوائلي - العراق / نيويورك

 

كفكـفْ دموعـك مـن ضيـق ومـن سـقـم ِ

وانـفـذ ْ مـــن الـقـعـر كالـبـركـان للـقـمـم ِ

وانـهـضْ مــن الـوهـن لا تضـلـعْ لنـائـبـةٍ

فالـنـائـبـاتُ إلــــى الأخــيــار كـالـوشــم ِ

لا الـيــأسُ يــرفــعُ لا الآهــــاتُ مـنـقــذة ٌ

لا الدمـعُ ينـفـع مـَـن أضـحـى بــلا هـمـم ِ

لا الـسـعـدُ بـــاق ٍ ولا الأحــــزانُ خــالــدة ٌ

والـكــلُّ مـــاض ٍبـــلا رجـــع ولا حــشــم ِ

الـكـربُ يُجـلـي ذنــوبَ المخلصـيـن كـمـا

تعـلـو الغـيـومُ عـلـى الصـحـراء والحـمـم ِ

إنَّ الــحــيـــاة َ مـــــــع الآلام مــــزهــــرةٌ

والـنـور فـيـهـا بـرغــم الـضـيـق والـعـتـم ِ

إنَّ الـجـمــالَ بـخـلــق الــحــق مـتــَّقــدٌ

يهـدي الضريـرَ ويشـدو مَـن علـى صمـم ِ

عيشـي جمـيـلٌ ولــن أرضــى لــه بــدلا

وأطـيــبُ الـعـيـش ايـمــانٌ بــــلا ظُــلــم ِ

فــي بـحــر آلائـــك الـخـيـراتُ تُغـرقـنـي

حـتــى صـحــوتُ بـقـعـر ِغــايــة الـنـعــم ِ

كـيـف الحـسـابُ وبـحــرُ الـخـيـر مـتـّسـعٌ

 بــــلا حــــدود ٍ, فيعلومـنـتـهـى الــرقـــم ِ

خـوفـي مــن الـمـوت لا كـرهـا بآخـرتـي

 بل عشقُ عيشي وعشقُ الأهل والرحم ِ

مـا أروعَ العيـشَ فـي أهـل ٍوفـي وطــن ٍ

وأسعدَ العيـشَ فـي تقـوىً وفـي قيـم ِ

عـشـقُ الحـيـاة كسـيـل ٍجــاب مـُنـحـدرا

لــم يـُبـق صـخـرا ولا جـرفـا عـلـى قــدم ِ

حــبُّ النـفـوس وحـــبُّ الـعـيـش تـوأمـُـه ُ

لا تــكــره الـعـيــشَ إلاّ نــفــسُ مـنـهــزم ِ

لا تـأسـفـَـنَّ إذا أخـطــأتَ فــــي ســهــم ٍ

 وأســفْ لـقـوس ٍ إذا يـنـهـار مـــن ســـأم ِ

الـــمــــالُ يُفـقـرُأقــوامــا إذا بــخـــلـــوا

  والفـقـرُ يُغـنـي نـفــوسَ الـعــزّ والـكــرم ِ

الـعـمـرُ ومـــضٌ بـــه الأيـــامُ مـسـرعــة ٌ

بـعــضٌ لـبـعـض ٍ كـمـنـشـار ٍومـخـتـصـم ِ

لا يـُسـعـفُ الـعـبـدَ مـــالٌ  أو عـــلا رتـــب

 عــنــد الـشـدائــد إلاّ صــبـــرُ مـعـتـصــم ِ

تــأتــي الـنـوائــبُ كالـقـطـعـان تتـبـعُـهـا

  شـبـلُ الأســود فصـالـتْ فــوق منـهـدم ِ

كـثــرُ الـنـوائـب لـــم تـهــدأ عــلــى ورع

 أو تغمـض ِ العيـنَ يومـا عـن بنـي الشيـم ِ

إنّ الــنــوائـــبَ لــلــوجـــدان مــؤلــمـــة ٌ

لايعتلي  الـضـرسَ ضـحـك ٌسـاعـة الألـــم ِ

إنّ الـمـقــاديــرَ تـــأتـــي دون رغـبـتــنــا

 لا تحـتـوي الظـلـمَ  أو تـجـري بــلا حـكــم ِ

رغــــم الـمـقـاديـر فـالأعـمــالُ واجــبــة ٌ

فينـظـرُ السـعـيَ مــن رب ٍ ومــن حـكــم ِ

رغـم المقاديـر لـم نسـكـت عـلـى عـلـل

أو نـائـبــات ٍومــــا يــأتــي مــــن الـلـؤم ِ

كـم قلتـَـهـا ( لــو) ودمــعُ العـيـن منهـمـرٌ

 لا تنـفـع ال(لــو) بـيـوم العـسـر والـنــدم ِ

لــم يـجـرِ شــيءٌ وعـيـن الـحـقّ غافـلـة ٌ

 فـالـكـونُ قـبـضـتـهُ بـالـحـكـم والـنـظــم ِ

مــا يفـتـحُ الـحـقّ ُ مــن أبـــواب رحـمـتـه ِ

دامــتْ مــع الـشـكـر والتـذكـيـر بالـنـعـم ِ

كـــلُّ الـوجــود ومـــا يـجــري بـــه قـــدرٌ

خُطّـت معالـمـُه فــي الـلـّوح مــن قـِـدم ِ

إنَّ الخـلائـقَ لــم تـُخـلـق ْعـلــى عـبــث

والــكـــلُّ فـيــهــا بـمــيــزان ٍومـحـتـكــم ِ

سبحـانَ مَـن خلـقَ الإنـسـان فــي كـبـد ٍ

سبـحـان مــن عـلـَّم المجـهـولَ بالـقـلـم ِ

سـبـحـانَ مــَـن خـلــق الأكـــوان مـبـتـدئا

وأنـشـأ النـشـأة الأولـــى مـــن الـعــدم ِ

سبحـانَ مَـن قـال كـنْ والـقـولُ مكـرمـة ٌ

بــهــا الــوجــودُ وجـــــودٌ دام بـالــكــرم ِ

إنَّ الخـلائـقَ يــوم الـفـصـل قـــد طـويت

والكـائـنـاتُ بـــه تــُطــوى مــــع الأمــــم ِ

ثـــم الـرحـيـمُ يـُعـيـدُ الـخـلــقَ مُـقـتــدراً

وينـشـئ النـشـأة َ الأخــرى مـــع الـنـّظـم ِ

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

1-

عماد الدين المغربي - المغرب

imad_org@hotmail.com
Monday, October 26, 2009 4:26 AM

اعجبتني طريقة كتابته لان الكلمات مختارة بعناية ودقة كما انه الشاعر الوحيد الذي اثار انتباهي مع احترامي لكل الشعراء الاخرين

2-

شاهيناز - العراق

shahe_20072002@yahoo.com
Friday, February 26, 2010 1:59 PM

رائع

لا اعرف كيف اصف جمال هذه القصيده( رغم انى اكتب الشعر)ولا اعرف كيف اشكرك ايها الشاعر العراقى
افتقدنا ذلك النوع من القصائد والذى فيه ابيات كثيره ممكن ان تتخذ حكمه بذاتها وفكرة القصيده رائعه وهى التهوين على كل مصاب جميله وجديده كما انهيتها ليس ببيت واحد بل بابيات عديده من التسبيحات كأنك تذكر ذلك المصاب بربه  وتكرر الكلمات  تأكيدا للمعنى ادام الله عليك موهبتك وجعلها فى اوجه الخير  واكرر شكرى لك

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة