أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

د. نوري الوائلي - العراق / نيويورك

حسبتك قد تجاوزت الصعابا

نوري الوائلي - العراق / نيويورك

 

حسبتك قد تجاوزت الصعابا = وأينعت الروابي والهضابا

وطاولت الشموس بكل فجر = وغالبت الدجى بدرا مهابا

واوردت الشريعة كل أمر = وأظهرت التقى أمرا مجابا

وأعليت الحصون بكل ثغر = واخرست الشرائد والكلابا

وعانقت اليتيم كأن دفءا = من النهرين يحتضن السحابا

وأثريت الأرامل مكرمات = فما نال القذى منها نصابا

وباهلت المكارم في شهيد = من الشريان يمنحك العبابا

ولكنّي رأيتك مثل أمّ  = يمزق ذرعها ولْدٌ عُجابا

وتنهشك الأيادي من دخيل = فيحمد بعضُ أهليك الخرابا

ويملأك الردى والغدر سيف = وكان الغدر للأوغاد بابا

فهذي القاذفات ومن بناها = يهشمن المصاحف والرقابا

وبات الأهل للمسعور جسرا = يدنسهم كمن داس الترابا

ويتركهم كركاب ببحر = يناطح موجه السحب أضطرابا

وتقتلهم بلا ذنب فئات = لتنهب من مزارعه الخصابا

فغدرهمو بجهلهمو زكاة = تنجيهم كمن أمن العذابا

ويقطعه العدا والقلب فرد = أقاليما، ليرويها السرابا

فتأمل من حياض العز بعدا = وتهجر قامة تعلو الرقابا

وتهجر من علا  التاريح  سفرا = وتهجر خير من  يقفو الكتابا

وأن دماءه للحق تروي = بأنه  خير من  يهب الشبابا

وتنمو من هضابه رغم قحط  =  سيوف ما رأت يوما قرابا

وتعطيه المواجع خيرهدي = ويسقى من مدامعها عِذابا

فأعلته المقابرُ مثل نصب = تٌزاحمُ حوله الموتى شبابا

وتبنيه الدماء كقلب شبل = يؤجج نبضه  الدنيا حِبابا

ولن تحيا القلوب بلا دماء = فتأتيه الدما هديا مطابا

وينشد بعد أحقاب خلاصا =  ليطرد عن موائده الذبابا

فيأتيه الخلاص كعرس عشق = تغضّبه الدما عبقا ملابا

ويأتي بالعروش مكبلات = ويأمل قيدها يجلو الضبابا

صراعات على الأضواء موت = ويدفع شعبه المضني الحسابا

ويغمره الردى والموت بدّن = فيحيا فوقه نصرا غلابا

ويشدو من شفاهه رغم نزف = نشيد  يبهر الدنيا حقابا

بلاد الصابرين ملكت صبرا = كنوق تحتوي أرضا جبابا

ويلهو الغادرون كقوم عاد  = وأنت تنازع البلوى أحتسابا

سيأتيهم وربك شر نحس = و يلعق خيرهم قيحا عقابا

برغم الموجعات فأنت عزم = وتحتضن المدارس والقبابا

وأنت بسيد الاحرار كون  =  يعلم خيرة الدنيا الصوابا

فأنت منابع والأرض تسعى = لتروي من مجاريها الرضابا

وأنت العلم والتاريخ تبقى = أصولا تأمل الدنيا أنتسابا

ومنك اليوم من يرجو انفصالا  = ويعزو البعد عزا واكتسابا

فلا تأمن إذا أغمضت عينا = فأن الليل يحتضن الذئابا

ولن ينفعك لوم ان تهادن = نفاقا يظمر الأفعى جوابا

فبترالمفسدات وإن تعالت = يجنبك المزلزل والمصابا

فلن يجدي مع الجاني عتابٌ = ويخفي في نواياه الخبابا

فهذا الحر ان آذاك جهلا = يناشدك الرضا طيبا وطابا 

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة