أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

The New Nile
Homage to the Egyptian Revolution

Frederick Turner - USA

 

When Egypt fed the world with corn,
It sucked the breast-milk of the Nile;
The Pharaoh’s power, the Roman guile
Drank from that plenteous horn.

 

The new Nile is a Nile of light,
The world’s bright screens, the cellphone’s glow;
The fertile information-flow
Makes fires in the night.

 

The new Nile is a Nile of tears,
Of mourning for her children who,
Dying in giving, overthrew
The tyranny of years.

 

The new Nile flows with liberty,
For today tyrants everywhere
Shake in their boots with doubt and fear
They will be swept to sea.

 

 

النيل الجديد

مهداة إلى الثورة المصرية

شعر: فردريك ترنر/ الولايات المتحدة

ترجمة: سيد جودة / مصر

 

مصرٌ إذ ْ أطعمتِ العالمَ ذرة ً

رَضِعَ العالمُ من ثدييها لبنَ النيلْ

بَأسُ الفرعون، ومكرُ الرومانْ

شَرِبَا من أرضِ الخصبْ

 

النيل جديدٌ، نيلٌ للنورْ

إشراقة شاشاتِ العالمِ، وَمْضُ المحمولْ

سريانُ المعلوماتِ المثمرْ

يشعلُ في الليلِ النيرانْ

 

النيلُ جديدٌ، نيلُ دموع ٍ

وحِدَادٍ ، فلهُ أطفالٌ

ماتوا حينَ عطاءٍ

إذ ْ هَزمَوا سنواتِ الطغيانْ

 

النيلُ جديدٌ، يجري حُرًّا

فطغاة اليوم بكلِّ مكانْ

في شكٍّ، في خوفٍ يرتعدونْ

هم نحوَ البحرِ سينجرفونْ

 

 نشرت في طنجة الأدبية يونيو 2010

http://www.aladabia.net/pdf41/
http://www.aladabia.net/pdf/pdf41.pdf
 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا