أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

صدور "لميعة عباس عمارة وهموم الضياع - رؤية نفسية" لشوقي يوسف بهنام

 

ندوة - 5 إبريل 2013

 

صدر مؤخرًا للناقد العراقي شوقي يوسف بهنام كتاب "لميعة عباس عمارة وهموم الضياع - رؤية نفسية" بواقع 176 صفحة من القطع المتوسط عن دار أمل الجديدة - دمشق - سورية.

يقول بهنام في مقدمة كتابه: "لميعة عباس عمارة شاعرة مندائية عراقية كبيرة لم يحظ منجزها الشعري ذلك الاهتمام الذي يليق به كمنجز متميز من حيث دلالاته وخطابه ومكانته في حركة الشعر العراقي خصوصا والعربي عموما . وعلى الرغم من محدودية مجاميعها الشعرية الا أنَّ لها صوتها المتميز بين جيلها من الشعراء والمثقفين . ونحن في هذه المحاولة ، قمنا بمحاولة متواضعة والتي تتمثل بإلقاء الضوء على ذلك المنجز ولكن من خلال طروحات علم النفس وقراءات التحليل النفسي . وما سوف يجده القارئ من تجنب في الدخول في الجوانب الأسلوبية والجمالية كما هو متعارف عليه بين أوساط النقاد والمهتمين بجماليات الشعر إنما يعود إلى أننا لسنا مختصين بالنقد الأدبي وفق ذلك المنظور بل نحن قراء نفسانيون لهذا المنجز أو ذاك . ولذلك سيجد القارئ عموما تركيزا على هذا الجانب دون غيره . ونتمنى أن تكون هذه المحاولات مدخلا أو تمهيدا لقراءة منجز هذه الشاعرة التي طواها النسيان لهذا السبب أو ذاك تاركين لغيرنا المجال للدلو بدلوهم في بحر هذا المنجز الجميل".

 

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة