أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

صدور الجوبة 56

وحوارات مع الشبيلي وأسماء الزهراني ومراد مبروك ومحمد الحمد

ندوة - هونج- كونج - 25 يونيو 2017

 

صدر العدد السادس والخمسون  من مجلة الجوبة الثقافية، حاملا معه العديد من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات وقراءات الكتب.

ويتحدث رئيس التحرير الأستاذ إبراهيم الحميد في  افتتاحيته فيقول بأنبين غواية القصة ولغتها، وبين القصيدة وولعها،  تتجاور نصوص الشعر والسرد، مشكِّلةً حقلاً من الزهور الملونة صفراء وحمراء وبيضاء..  معبرة عن مشاعر شتى نستضيء ألقها في صفحات هذا العدد.

ثم يتابع قولهبأننا  نستشرففي بعض النصوص  ميل القصة الى الاعتناء برمزية السرد، وتقليب حدود النص، ليصل القارئ الى مبتغاه، وهنا نكتشف تعدد التجارب القصصية.. ليس فقط على مستوى التجارب بل في بنية القص، وما يجمع بينها هو بنية الحاضر، والتجريب. ولهذا جاءت النصوص السردية مختلفة بقدر تعدد ألوان القص، بين القصة القصيرة والقصيرة جدا..

وقد عرض العدد  في باب دراسات مجموعة من المقالات والدراسات استهلها عبدالله السفر الذي تحدث عن سحر المكان المخدوش بالإنسان  عندطاهر الزهراني..ثممحمد عبد الحافظ ناصف يتحدث عن المفارقة والمعلوماتية  في حافة الكوثر، وفاعلية العنونة وحسَّاسيَّة حضورها في قصيدة (وحدي) للشاعرة (ملاك الخالدي) ، صورةسقراط بين أريستوفان وأحمد عتمان لصالح المطيري،فقراءة نقدية في مجموعة (اعتذار قبل الموت) للدكتور صالح معيوض الثبيتي ، فهشام بنشاوي في  رواية أبناء الأدهم تجبير المليحان  فهيفاء البصراوي في المرأة في شعر طاهر زمخشريللقرني.

كما كتب في باب نوافذ كل من محمد صوانه عن مرور (35) عاما على تأسيس مركز عبدالرحمن السديري الثقافي، فراكان الرويلي  عن الطبيعة تحتفي بمقدم الربيع، ونوارة لحرش  عن واقع المثاقفة العربية التي شارك فيها كل منعبدالرحمن الدرعان،عبد الملك بومنجل ، عمر بوقرورة ، رائد عكاشة،فتحي حسن ملكاوي..كما تحدث مرسي طاهر عن مكتبة الكونجرس العربية التي يحلم بها.

وفي باب فنون: تحدث غازي الملحم عن الفنون التشكيلية في منطقة الجوف  نشأتها وتطورها، ثم تناول ابراهيم الحجري أعمال الفنان التشكيلي السعودي فيصل الخديدي..

وفي باب مواجهات جاءت المواجهة  الأولى مع الدكتورعبد الرحمنالشبيلي  الذي يقول  إنالتكريم الذي حظي به في المهرجان الوطني الحادي والثلاثين للجنادرية، من لدن خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، كان مباغتاً في توقيته، ومفاجئاً في اختياره، وعميقاً في معناه ودلالته.

وجاءت المواجهة الثانية مع الدكتورة أسماء الزهرانيالتي تقول بأنه إن استطاع المصنفون لما يسمى بأدب المرأة الإجابة على أسئلتي، بإجابات تفسر توجههم فسأقتنع بلا شك..!

أما المواجهة الثالثة فكانت مع الشاعر السعودي محمد الحمد الذي يقول بأن مشهدنا الثقافي يفتقر إلى أمور رئيسة لعل أولها الرؤية الثقافية الشاملة التي يتبلورمن خلالها مشروع ثقافي متكامل تتم رعايته ومتابعته من أعلى المستويات القيادية.

وجاءت المواجهة الرابعة مع الباحث والناقد المصري مراد مبروك الذي يقول بأن مستقبل الذات العربية مرهون بمدى إدراكها للحاضر ووعيها بقضاياه واستشرافها للمستقبل.

وفي مجال سيرة وإنجاز تقدم الجوبة الأديبةملاك الخالديالتي وصف الناقد ابراهيم الدهون شعرها بأنه يشكِّل إضاءة جديدة في الشعر السعودي. وشُرفة مطلة على المستقبل من خلال إبداعاتها ذات الأبعاد والمضامين الوطنية،والقومية،  والإنسانية.

وفي مجال القصة القصيرة  شارك كل من: خالد النهيدي،حليمةالفرجي،بوشعيب عطران، عيسى الألمعي، محمد المبارك، صلاح القرشي، أيمن دراوشه، مريم الحسن.

وفي مجال الشعر شارك كل من/ أمنية الطالب، عبدالهادي الصالح، حمود الشريف، خلف الشافي،محمد حيدر، رشيد سوسان، نجوى عبدالله، تركية العمري، محمد البدري|، حامد أبو طلعة،، سمية عبدالله.

وفي باب الترجمة قدمراضي النماصي ترجمة لقصة (الأب) لبيورنستيرنهبيورنسون.

إضافة إلى قراءات عديدة من الكتب ..

أما لوحة الغلاف فهي للفنانةالسعودية التشكيلية بشرى السيد.

والجدير ذكره أن الجوبة مجلة ثقافية  تصدر كل ثلاثة أشهر ضمن برنامج  النشر ودعم الأبحاث  بمؤسسة  عبد الرحمن السديري الخيرية بمنطقة الجوف  السعودية ويمكن التواصل معها عبر بريدها الالكتروني :

Aljoubah@gmail.com

http://www.alsudairy.org.sa/ar/publication-programme/periodicals/

Http://issuu.com/aljoubah

http://www.scribd.com/aljoubah

جديد New:

http://www.calameo.com/accounts/2852118

 

لمراسلة المجلة : 

aljoubahmag@gmail.com

أو الفيس بوك    http://www.facebook.com/aljoubah

 أو تويترِhttp://twitter.com/aljoubah

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة