ف

راسلنا

عن الندوة

أدب وأدباء

شعر مترجم

رسالة المحرر

 

حين بدأت الصالون الأدبي للندوة العربية في إبريل 2004 كان هدفي الأساسي هو جذب العرب الذين يعيشون في هونج كونج لقراءة الشعر العربي. بدأت بعدها أركز أكثر على غير العرب المهتمين بالشعر العربي أو بالشعر عامة. ترجمة الشعر من اللغة الصينية والإنجليزية إلى العربية والعكس أصبح لب الندوة العربية التي تحولت لندوة شعر بثلاث لغات على الأقل. شعراء من جنسيات مختلفة كانوا يحضرون الندوة وحضورهم كان هو الوقود الحقيقي الذي جعلها تستمر على مدى ست سنوات كاملة. كل الحضور, شعراء أو غير شعراء, يجب أن يرجع لهم الفضل الحقيقي في استمرارية الصالون الأدبي للندوة العربية كل تلك المدة. الشيء الهام فعلاً هو الدور الذي لعبه صالون الندوة العربية كجسر بين ثقافات مختلفة، فالتفاهم هو ما نحتاجه فعلاً في وقت سادت فيه الفوضى واتسم فيه كل شيء بعدم الوضوح.

 

كان حتماً أن نبدأ هذا الموقع ليعكس أهداف مهمتنا، والتي هي ليست مجرد أن نكون جسرًا يبن مختلف الثقافات، ولكن أيضًا لنشر الأصالة بجانب الحداثة، ما بعد الحداثة، وما بعد بعد الحداثة. مما لا شك فيه، لا يمكن أن يكون هناك حداثة حقيقية دون أن تكون هناك أصالة تسري في أعماقها وتشكِّل جذورها.

 

والآن تحول هذا الموقع إلى مجلة إلكترونية تصدر كل شهرين للشعر المترجم من أي لغة إلى اللغة العربية واللغة الإنجليزية. نرحب بالشعراء والمترجمين من جنسيات وخلفيات ثقافية أن يرسلوا لنا أعمالهم، سواء أكانت قصائد أو ترجمات، للنشر إن وافقت شروط النشر.

 

سيد جودة

رئيس التحرير

www.arabicnadwah.com/arabpoets/sayedgouda.htm

 

Editor's Message

 

When I started the Arabic Nadwah literary salon in April 2004, my main objective was to attract Arabs who live in Hong Kong to read Arabic poetry. Later on, I focused more on non-Arabs who are interested in Arabic poetry or poetry in general. Translating poems from Chinese and English into Arabic and vice-versa became the core of the Arabic Nadwah salon, which turned into a trilingual poetry session and sometimes we even read poetry in more than three languages. Poets from different nationalities attended the Nadwah salon and their attendance was the real fuel that kept it running for six full years. All the attendants, poets or non-poets, should have the credit for the existence of the Arabic Nadwah literary salon for so long. What is really important is the role that the Arabic Nadwah salon has played as a bridge between different cultures. In a time that everything seems blurry, and chaos dominates the scene, understanding is what we really need.

 

It was imperative to start this website to reflect the goals of our mission, which is not only to bridge the gap between different cultures but also to promote traditionalism along modernism, postmodernism and post-postmodernism. No doubt, there can be no modernism without traditions running underneath it to form its roots.

 

Now, this website has turned into a bimonthly multilingual e-magazine for poetry in translation. We publish poetry from any language translated into both Arabic and English. Poets and translators of different nationalities and cultural backgrounds are welcome to send in their works, whether poems or translation, for publication subject to match our requirements.

 

Sayed Gouda

Editor-in-Chief

www.arabicnadwah.com/arabpoets/sayedgouda.htm

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

ضع إعلانك هنا