أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

الطريق إليك

لبنى ياسين - سوريا

 

يمرُّ الطريقُ إليكَ

بألفِ قصيدةِ حزن ٍ

وقلب خواءْ

لماذا عليّ إذنْ

أن أعدّ خيول التلاقي

لهذا المساءْ؟

أبعثرُ ليلي على برد صوتك

ويمسكني الشوقُ

صرخةَ نايٍ

تمزق قلب العراء

يمرُ الطريقُ إليك

بكل الجروحِ

وبعض الصورْ

لمَ... لا أسافرُ فوق جراحي

وأمحو القمرْ؟

بربـَك هل كنتَ يوماً بغيري؟

وهل كنتَ يوماً بدونِ شموخِ جناحي؟

وهذا التوهجُ في بوحِ روحي

سوى ظل حبٍّ

يموتُ ويمضي

ويتركُ فيكَ بقايا رثاءْ؟؟..

يمرُّ الطريقُ إليك

بآه ٍ ودمع حزينْ

لمَ.. لا أشاطرُ ليل عيوني

سريرَ الأنينْ؟

أنا من نحتُّ لعينيك كل الدروبْ

أنا من رسمتُ لك العمر ورداً

بجفنيّ قلبك كان يذوبْ

أنا من أضاءتْ لك الأغنياتِ

فراحت تصلِّي

بشوقِ القلوبْ

ستذكرُ يوما بأنـّي

لأجلكَ وحدكَ

أسرجتُ كلّ خيول العطاءْ

يمر الطريق إليك

بكلّ الصدى والزحامْ

لمَ... لا أطير بعيداً بعيداً

كطير الحمامْ؟؟..

 

15\3\2011

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا