ف

أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

منتدى

عن الندوة

راسلنا

أدب وأدباء

صوت الشعر

شعر العالم

شعر باللغة الصينية

شعر باللغة الإنجليزية قصائد نثر شعر موزون

(

"آداب العالم" تسطِّر بدايتها في بكين

ندوة – هونج كونج – 7 يوليو 2011

أقامت رابطة أدب العالم في جامعة بكين مؤتمرها الدولي الأول في الفترة من 30 يونيو إلى 4 يوليو تحت عنوان "صعود آداب العالم". قام بتنظيم المؤتمر معهد أدب العالم التابع لمدرسة اللغات الأجنبية في جامعة بكين. تركزت أبحاث المؤتمر في"نظريات أدب العالم"، "موضوعات أدب العالم"، "أدباء كبار وأدب العالم"، "لغات أقلية وأدب العالم"، "الأدب القومي كأدب العالم"، و"كتابة تاريخ أدب العالم". شارك في المؤتمر ما يقرب من مائة باحث من أكثر من 30 دولة مما يشير إلى أننا على أبواب مرحلة انتقالية من "أدب العالم" إلى "آداب العالم".

بدأ حفل الافتتاح بقراءات شعرية لستة شعراء من جنسيات مختلفة كان من بينهم الشاعر المصري سيد جودة الذي ألقى قصيدته "الشيء" ولاقت قبولا طيبا من الحضور حتى أن زو لان فنج وهي أستاذة صينية تدرس الأدب العربي في جامعة بكين حفظت بعض أبيات القصيدة وألقتها على الشاعر سيد جودة باللغة العربية بعد انتهاء الأمسية معربة عن إعجابها بالقصيدة، وأخذت تحللها بوعي ينمّ عن حسٍّ نقدي وفهمٍ عميقٍ للشعر العربي بوجهٍ عامٍ.

شهد المؤتمر حضور كبار الباحثين الأكاديميين في العالم مثل البروفيسير الأمريكي ديفيد دامروش، البروفيسور الدنماركي مادس روزيندال طومسون، والبروفيسورة الهندية جاياتري شاكرافورتي سبيفاك، والبروفيسور الصيني الأصل والأمريكي الجنسية چانج لونج شي، وهو المشرف على رسالة الدكتوراه التي يعمل عليها الشاعر سيد جودة والتي تتناول في دراسة مقارنة تطور شكل القصيدة والأوزان الشعرية في شعر العالم. هذا وقد شارك جودة في المؤتمر بورقة عمل بعنوان "من الأدب القومي إلى الأدب العالمي: محفوظ ودرويش نموذجًا" مستعرضًا في محاضرته كيف تطورت كتابات نجيب محفوظ ومحمود درويش من القومية للعالمية من حيث الموضوع والأسلوب، وكيف أن الترجمة تلعب دورًا إيجابيًّا في نشر الأدب المحلي للعالمية وكيف أنها قد تلعب أيضًا دورًا سلبيًّا حين تتم ترجمة أعمال لا تمثل أدبها على حساب أعمال أخرى أكثر قيمة لكن لم تحظَ بأهمية تليق بها.

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

)

مساحة إعلانية

قائمة أسعار الإعلانات