أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

أحمد الشهاوي - مصر

امْنَح المُعَزِّينَ مَا اصْطَدتَ مِنْ حُريَّةٍ

 أَحْمَدُ الشّهَاوِي - مصر

المَوتُ مَوتُكَ / فلِمَ تبْكِي خَارجَ الغُرفةِ ؟ / هُو الآنَ بين يديكَ / فَعَلَى رَأْسهِ ابْكِ /

واصْطَدْ لهُ آيةً ويمامتيْن / اصْطَدْ لهُ سُلمًا من غَمَام / واصْطدْ لهُ نهرًا بأسْماكهِ / وازْرَع الكتَّانَ ثَوبًا للكَفَن / وانْدَه المُقْرِىءَ واطْلبْ سُوَرًا تَرفَعُ الرَّأْسَ / واذبحْ في العَزَاءِ عشْرَ سمَاواتٍ ورِيحًا / وامنح المعزِّينَ ما اصْطَدتَ من حريَّةٍ /

الناسُ منازلُ من ماءِ نارٍ

مروة نبيل - مصر

الوقتُ تَغيَّر / المَكانُ تَغيَّر / الموجُودُون تَغيَّروا / ولاَ أحد تغيَّر غَيِّري / شُوبنهور / اذهبْ أنتَ وبُوذا إلىَ الجَحيمِ / اترُكَانىِ – أملأُ فراغاتِ إيماني / بالسائلِ اللزجِ المصنُوعِ أساسًا فى الصِّين / اكتراث أو لا اكتراثُ / ثرثرةٌ / تلك السعادة -  سلبا للآلامِ / لا أُعَوِّلُ على المعنى /

صَـبَـاحُـكِ يَـا تـُونِـسُ الـخَـضْـرَاءُ ... مَـزِيـدًا مِـنَ الـعِـشْـق ِ...

مـحـيـي الـديـن الـشـارنـي ـ تــونـــس

وَطـَـنِـي ... حَـبِـيـبِـي ... / صَـبَـاحُـكِ سُـكـَّـرْ ... / وَعُـنْـقـُـودُ عِـنـَبْ ... / صـبـاحُـكِ نَـدٌّ ومَـرْمَـرْ ... / وعَـسَـالِـيـجُ ذهَـبْ ... / صـباحُـكِ خَـدٌّ وعَـنـبَـرْ ... /

حسام شحادةغزة

حسام شحادة - فلسطين

[1]

إنزلقت مؤخّرة الانتظار على حافّة الوقت، فلم يعدْ لشجر اللوز حيّزٌ في الفضاء، ولم يعد للفضاء قدرةٌ على الاحتواء. على أكفّ ملاك رحلت بكامل أناقتها، فطراوة خدّها واتساعُ الروح في عينها لم يكونا جاهزين للاحتفال بخابور السحاب. فيا صبيّة الغد لنا عندك

لا نـَـمُـوتُ سِـوَى مِـنْ ... حَـيَاة ْ

مـحـيـي الـديـن الـشـارنـي ـ تــونـــس

( بَـيْـنَ غـَـرَابَـتِـي وَهَـبَـاءتِـي ... تـُـشَاهِـدُنِـي بَـرَاءتِـي وَبَـرَاعَــتِـي ...

* غَــرَابَـتِـي هِـيَّ أنْ أعِـيـشَ مَـعَ أ ُنَـاس لا يَـفـْـهَـمُـونَ أيَّ مَـعْــنَـى لِـلـْحَـيَـاة ْ ...  * وَهَـبَـاءتِـي هِـيَّ أنْ أعِــيـشَ مَـعَ أ ُنـَاس يَـدَّعُـونَ فـَـهْـمَـهُـمْ لِكـُـلِّ

ذئبٌ من خزف

نوال الغانم - العراق - سيدني / أستراليا

انظر. لهذهِ المرأة التلدُ قبراً بعدَ موتها. / هل هذا حبل وهمٍ أمشي عليه، / أم عماي أُلَمعُ مقبض عصاه / كلما أدنو من الهاوية؟ / جدارٌ يتكرشُ، / واجهة لبيتٍ غريبٍ ينمو. / لم يكن قبل الآن غير حصاةٍ / تدحرجها الأقدامْ. / كيف

أربع قصائد

كريم راهي - العراق - السويد

عتبُ الأغارِقة

تشبيهاً بِكاتولوس

أسرار

كانَ يحيا

سأعتصم بالمطر

نوال الغانم - العراق - سيدني / أستراليا

أنتَ.. أيّها الواقف هناك.. يا أنا.. من جاءَ بكَ إلى هذا المكان؟ / لِمَ تتبَعَني؟

لِمَ تعد خُطاي؟ / قتلوا حصانكَ وتركوكَ تجتر الطريقْ؟ / أو أنكَ حاولتَ أن تكسرَ الطوق فكسروا يدكَ، / لكنكَ مازلتَ مَعي، / تنمو داخل القصيدة طفلاً

بردة المطر

نوال الغانم - العراق - سيدني / أستراليا

أفعلُ هذا، / وَيَدِي على قلبي تتحَسَسُ الكون تفاحة تفاحة، / من غيرِ أن ألتفتَ إلى الصدى الراكض ورائي. / أُحَشِدُ الهَوى أماميَ / ومن خلفيَ المطر يُلقي بردَتهُ  على كَتِفَي. / أقولُ وأشطُبُكَ، /  أنا الكلام المخبوء تحتَ لسان الله. /

طفولة

طلال الغوّار - العراق

هناك عند تلك الضفاف / نحت  الصباح قلبي / وأيقظه لهاث موجة هاربة / من عرض النهر /  كنت أبايع المدى بأناشيدي / فأركض ُ / أركض ُ / أركض ُ / حتى أكتشف غابات حنيني / هناك انشقّت عن صدر

وجع القصيدة

هيثم الريماوي - العراق

وعدت أبحث بين الندى ، عن سرجٍ للحصان / وجدت الحصار حول المدى ، /  يطرّز الغيوم بالسواد / كان التاريخ والحصان يبكيان ، على رجع الصدى /

يحدث أحيانا ، أن يرنّ الصدى /  فتجفل القصائد من وحشة المكان / يحدث

وشايات الليل.... غوايات المطر

أحمد توفيق - فلسطين

تباغتك نداهة الليل / فتطفئ لفافة ملل يشعلها النعاس / تشرع جبهتك للريح /

تقطع  حبل  عواء البرد الجَسور / تطويه, تدسه بجيب معطفك الداخلي / تؤنسك في وحشة هذا الليل المحفور بالأضواء / جيوب المطر على قارعة

أقترب ولا أدنو

رشيد مومني - المغرب

كانُوا عائدينَ منْ أجْسادهِم / بخواتمَ خضْراءَ مُعلَّقةٍ على أوْتارِ / الْحُروفِ / وهمْ / يتفتّحون / كثقوبٍ موحشَةٍ في كتِفِ الْجِدارِ / ولأن الفرشاةَ /

لمْ تكُنْ حاضرةً بين أنامِلِ   حارسِ الأشْكالِ / كان مِن الطبيعِي أن يخْتلط النيِّئُ

رأسي غرفة موحشة

ماماس أمرير - المغرب

تحت وسادة الروح / يختبئ إله مرعب / يزرعني كقطعة حلوى في حقوله / ثم يقدمني قربانا / لهذيانه *** / تلك الفكرة العابرة / كنجمة أحملها / أخفيها عن فراغ الجثث *** / أضع رأسي بين كتفيْ / لكنها حتما

الشعراء

أفنان القاسم - فلسطين

(1) / أين الخيالُ منكُمُ عندَ الخلقِ / لما يخونُ خيالُكُمُ الذاكرة؟ / سبعونَ ألفَ فمٍ مدمى / سبعونَ ألفَ زنبقةٍ من أجلِ امرأةٍ حبلى / لن تلدْ / سبعونَ ألفَ لغةٍ هربت من بين أيديكم / إلى تحويلِ الرسالة / من شيءٍ يدومُ إلى عَقْدٍ ينتهي

امنتانوت

فتيحة أولاد بنعلي - المغرب

تحملني شهوة /  لعينيكِ / يمنحني ظلكِ /  مسافات الجنوب / أسافر في شقوق / الماء المنحدر من حيرة الخدود / امنتانوت… / جسد يتدثر / بريح الصباح / بأوراق تغطي /  عري الغرباء / ليلا أعبر إليكِ / من جزر العزلة / في محطة لا

على لآلئ بوحك

كريمة الحراق - المغرب

على لآلئ بوحك / دعيني أقيم صلاتي/ دعيني أزرع رعشتى/ بين نهديك / وأنساب كجدول يكتشف / العشق في تفاصيل آهاتي /  كل الكون في عينيك مرج صغير / وأنا  ... / أنا يا سيدتي / أعشق الشرب من عينيك

انتظار

كريمة الحراق - المغرب

كأنك السماء / لعشقها النجوم / كأنك البحر/ في مد وجزر/ وأنا ....ها حبة رمل / منكسرة الجوارح / أنتظر/ على شاطئ اللهفة / أمتطي صخور احتمالي / حيث نوارس أفكارك / تشاكس خيالي / وحيث الموعد الآخر/ لم يحن ولم يبالِ / لاأرى سوى العتمة / تسكن ضلوع اليأس / كم صعب هو

نمر سعدي - فلسطين

الرجوع حافيًا

نمر سعدي - بسمة طبعون / فلسطين

أمسِ كنتُ أبحثُ عن أفكارٍ جديدةٍ / لقصيدتي التي تخفقُ الآنَ فوقَ نصاعةِ الأوراقِ / كالوليدِ الغضِّ... / بحثتُ في قريتي البريئةِ وفتَّشتُ الأرصفةَ والحدائقَ العامةَ / وناطحاتِ السحابِ في المدنِ الحديثةِ

نِكَايَةً بِالمَدِينَةِ

نَسِيمَة الرَّاوِي - المغرب

هَرَباً مِنْ بَشَاعَةِ الْمَشْهَدِ، / تَدْنُو "طَنْجَةُ الْعَالِيَة" / مِنَ "الْجَبَلِ الْكَبِيرِ" / الْمُطِلِّ عَلَى قَلْبِكَ الْمَنْسِيِّ / جِهَةَ الْبَحْرِ.. / وَتِلْكَ الرَّافِضَةُ بِبِنْطَالٍ مُمَزَّقٍ*، / تَصْعَدُ رَغْمَ بَشَاعَةِ الْمَشْهَدْ.. / عُشْبٌ مِنْ أَقَاصي الْقَلْبِ يَسْقُطُ،

فواكه تلتهم الكمان

رشيد المومني - المغرب

-1- كرَزً كاملٌ في فمِها / يا شعْباً منَ الرِّئتيْنِ! / عَجِّلْ بوضْع الكُوردِيُّونِ علَى صَريفِ المائِدة / كيْ لا يغْرقَ الماءُ في الإيقاعِ / وكيْ لا يدْنو من بابِ نزوحِنا ديكً / أو خبيرً بأنْسابِ الوافدينَ / -2- تضاءلَ  مفْعولً المُنَوِّمِ /

راقصةُ البَالِيهْ

 محمد العنَّاز - المغرب

الوصولُ المُتأَخِّرُ / إِلَى ساحةِ الانتِظارِ / يُشْعِرُنِي بالضَّجرِ.  / فِي بَهوٍ لامِعٍ / بِالوَصلاتِ الإِشْهارِيةِ، / تَتَساقَطُ الخُطَى / بيْنَ الأَرصفةِ، / وتَذبلُ في أَوَّلِ / الخَرِيفْ / لا أَحدَ يأبهُ بجَسدٍ / ينْزفُ فِي قاعةِ البَالِيهْ / المكتظة بالأَلوانِ /

رقصات الأفاعي وحلم الانتظار 
ميمي قدري - العراق
ظلُ غياهب الليل يتلاشى..... فتتحطم أصنامٌ / على قارعة التقاط أنفاس خفقة حق / أحرك رأسي تارة للأعلى وطوراً للأسفل / ليقبع بداخلي تتابع الحدث /
الساحق لوجوه خطت لعقود ...أقدرانا/ ..و على رنات خلخال رقصات أفاعي عباد / الأنتشاء

بن يونس ماجن - المغرب / لندن

إلى أم عربية

بن يونس ماجن - المغرب / المملكة المتحدة

اذا الثورة أكلت أبناءها / فلا بد تنجب الأمهات الفاضلات / بوعزيزي آخر

وحنظل ومحمد الدرة / أيتها الأم الأبية / هزي جذع شجرة الثورة / لكي تسقط الثمار المتعفنة / أنت حقا محظوظة حين ترضعين / الأبطال لبن الشهامة

تراتيل ابليس 

نشوان عزيز عمانوئيل - العراق / استكهولم

قديما / لم ار تعاستي هكذا / كموسيقى تسقط من الراس / تنتشر بغباوة / لكني رايتها اليوم تصير دما / خلف ابواب الجحيم / بعيدا ساخطو / ساطير / كمن وجد زانية / مارا بضجر عبر الازقة الباردة

هدلا القصار - لبنان

أتفاءلُ بتسعةٍ وأربعين احتمالاً

هدلا القصار - لبنان

احتمال / أغمزُ نفسي بشهواتِ الانتظارِ/ أو ... أرتبُ وصْفاتِ القلقِ كالغرباءِ / وربَّما  أرتعشُ كالزهورِ بفصولِها / أمْ  أموتُ كالسيد "هاشم" / واحتماال / تنتهي صلاحياتُ جوازَ سفري / و أ تـــوه / احتمالٌ أصلُ إلى الحدودِ ... وأعودُ

اعتذارات لا تطاول أحلامي ..

عمار الجنيدي - الأردن

عُذيرَكَ بعد صديقي / ما عاد  انحيازك للشاهر رمحه عنّي بخافٍ / ما عاد عن الملأ بخافٍ / شموعك مطفأة، / وزيت قناديلك / ما زال يراود حبّات دمي عن ألقه  / ما بال يدي تعصي أمري! / ما بال دمي يتبرّأ مني / حين يباغتني ظلام

تمسكي بمقبض الضوء

مكي الربيعي - العراق / أستراليا

1 سـمـاء فـارغـة ، / تـمـرقُ الـريـح مـن ثـقـوبـهـا ، / أنـظـرْ : الـسـوادُ يـنـدسُ بـيـن فـخـذي الـمـعـنـى . / تـتـخـشـبُ الـكـلـمـة  . / لـم يـبـق مـنـهـا . سـوى جـلـدٍ لاصـق / عـلـى عـظـم هـشْ . / أتـسـمـعُ ؟ / كـلـمـا تـُحـرك

تتطرّفين بِمعراجي كخُلّب قاطفة

سليم الحاج قاسم - تونس

اِذا ران الباب مجروحا إليكِ ... / فلتتخلّفي عن هذا الضّباب الناشبِ في الدخول ./ هادرا في طفولة بصماتهِ .. / نذر التّهجّد لِمكائدي تباعا : / موتا بخاريّا / و كأسا ، و مغتربينْ . / يُكنّ البرد لِهفواتِكِ – يا أنتِ – / أكثرَ من هذه الطعنة في

ستسقط من حوصلتك
عصمت النمر - مصر

(1) مسافة لا تنتهى ولا تفصل / على حواف من فراغ مخمصتى / أقطع دابرى أضرب أخماسى فى أسداسى / أعيد المزج الساخن / بين الأضداد  / عينان ويدان معلقتان / شاهدان / لرؤوس تتدحرج من أبراج البيرامستان /

دهشتي المعلقة على وسائد الوقت

أماني أبو رحمة - فلسطين

اليك يا من : / تسكن عمق مداراتي المدهشة / وتقايض بالأمنيات ضراوتها /

_____ يا رفيق السفر المعبأ بالهيام / في مدائن الشوق / حيث الدروب  .. درب وحيد / يقود الى مرافئ الدفء / ملء العروق

ذاك هو الشك أبدا

سمر محفوض - سورية

بعد انقطاع .. حبلك السري /  كل الحبال / كاذبة / لا تحلق مفردا صوب القصيدة / آن تتجه الي تتبرأ / من اللهفة / ومنك / *** / أنا والفصول و أقنعة / على هدوء التأمل / ازرعها بوحوشنا الطيبة

عســل الخلــود
سعيد الوائلي - العراق / الولايات المتحدة

حالفنا الحظ ..!/ وغدا ً سنذهب،/ تحملنا بعيدا / دندنة السماء، / وشعاع اية الرثاء  / يغسل آثامنا

أربعون قبلة وقبلتان

سعد جاسم - العراق / كندا

 - 1 – هلْ في البدءِ / كانتِ الكلْمَةُ ؟ / أمْ في البدءِ / كانتِ القُبْلةُ ؟ /  - 2 - القُبْلةُ قارةٌ لمْ تُكْتَشَفْ

فاطمة الزهراء بنيس - المغرب

منفردة بذاتي

فاطمة الزهراء بنيس - المغرب

منفردة بذاتي محتشدة بثورة  الصّبا / عارية من ميراثيَ ألاحقُ  حلم الأنوثة الأحمرَ  فيجودُ الغيبُ بكرمهِ / بلهفة  الذي يَرى  ما  لا يُرى أعتلي  عرشيَ  الافتراضيّ  / ليس  بحوزتي  غير جنوني الشعريّ و بعض الحدوس  الفطريّة

فانطازم اللقاء

عائشة المؤدب - تونس

 ما زلنا هناك / يعلّم الفقد على أبوابنا بدم كذب / تدوّخنا المسافة  / ويمطر الوقت / مازلنا هناك كان المساء الحاضر دائما يحاصر سرّه المفضوح في أوجاعنا / حتّى أنّنا كنّا نحبّ أن نحضر معا بروفات الصّباح

وتريات مشدودة في مقام ...

خالد ساحلي - الجزائر

1 - يا رفيقي : / قدري سائح أعمى / و الغيب مدينة مقفلة / و أنا ظل ذوات منعكسة / يحملها نهر الوجود /  حيث يشاء / فأرحل أيها الزيف وتلاشى

النافذة ...

ثامر مهدي - السعودية

بمحاريثها .. / أرى الكلمات / طوابير كادحة / مثقلة بالغلال والبذور / في أرضها الشاسعة الخصبة / أرى المواسم والفصول / تمرَّ كأخفّ ريحٍ

أحلامنا التي... بنصف عين مغمضة

طارق البوغانمي - تونس

كسرتني خيباتي المتتالية /  إلى شظايا صغيرةٍ.. صغيرة.. / لا أفكّر في أن أجمّعها يوما .. / *** ينتهي حلمي كل يوم / مثلما تنتهي سجائري.. مجرد بقايا محترقة..

دليلة تصبغ جدائلها بالقصيدة

اسحق قومي - سورية

لونٌ ارجوانيٌّ ٌ يجتاحُ أفقَ اللامرئي / هو في اتساع ِ حدود ِ دمي

كأنهُ آخرُ الخُرافاتِ التي عاصرت / عِشقيّ... / امرأةٌ بشهوة ِ القصيدة ِ / لا تبيعُ كنوزها التي غيبتها العوادي... / من سِفر ِ

فواز قادري - العراق

يد الى السماء

فواز قادري - سورية / ألمانيا

طفلة تواسيني / يد على قلبها / واخرى الى السماء / تبكي وانا اقلب اوراق عمري / واحدةً بيضاء / واخرى بيضاء / ........ / بيضاء..بيضاء.

***

انغمس بزيت حزنك

رامي أبو شهاب - فلسطين

(1) حينَ يُتاحُ الشّعرُ /  لكَ انْغَمِسْ بِزيتِ حُزْنِكَ / واسْتبحْ مُقدّسَ الكَلام / (2) حِينَ يُتاحُ الشّعرُ لكَ / انتهكْ- بلا دَعْوة -  بِكارة َالصّمتِ / و حلّقْ بعيداً إلى أن تَلِجَ النّار

محمد اللغافي - المغرب

يسقط...المطر شريدا

محمد اللغافي - المغرب

يغترب العيد / مساء الأفق الشقي / مساء الأفق المنهزم / بعيدا عن وصلات النشيد / بعيدا...عن الاحتفاء /  بعينيك يغترب / مائلا الى الانطواء / في .. حالة تصدع مفجع

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

1-

فاتنة سمهوري - اليونان

abdonaser.m33@gmail.com

Tuesday, June 21, 2011 4:43 PM

أشهر كتاب قصيدة النثر في فلسطين هم:جرا ابراهيم جبرا وتوفيق صايغ شوقي أبي شقرا وأنسي الحاج.الخمسينات. وعزالدين المناصرة في الستينات. أما في العراق فأشهرهم:سرجون بولص وفاضل عزاوي. أما في سوريا فهو أدونيس. وتبقى لبنان لها قصب السبق:

2-

محمد ابو حشيش - مصر

night.lover@hotmail.com

Tuesday, August 9, 2011 4:50 AM

كلام الحب

القيت كلام الحب مع تحياتي قد جئت اطلب منك الحب مولاتي
إحساسي رهينا بين كفكيي غدى إما أن توقفي ألمي اوتزيدي عمقا في جراحاتي
اااااااه لو تمسكي قلمي كي تشعري كم هي رقيقه ك ...ل...م...ا...ت....ي
ان كان قد جرى قلمي ودفعه ألمي
فثقي بذلك ان الحبر دمعاتي
او تعلمين لن ابدي على فراقك ندمي
فهل هناك ندم بعد الممات..................
برحيلك قد نزعتي صمام قلبي فانفجر وتناثرت شظايا من جراحاتي