أنتم الناس أيها الشعراءُ! أحمد شوقي...... الشعر من نَـفـَس الرحمن مقتبسٌ. والشاعر الفذُّ بين الناس رحمنُ! عباس محمود العقاد......أيها الشعر, يا أيها الفرح المختلسْ! كل ما كنت أكتب في هذه الصفحة الورقية ْ, صادرته العسسْ!! أمل دنقل ......حزني نحاتٌ موهوبٌ. لا أبصرهُ, يأتيني كل مساءْ. يستخدم إزميلاً دون ملامحْ. فيزيد خطوط جبيني عمقاً. يرسم بعض خطوطٍ أخرى. أهرم تدريجياً كي تكتمل ببطءٍ تحفته الفنية! تشي شيان ......... أيها الشاعر المبتئسْ .. إنْ يكنْ همُّ غيرك لقمة عيشٍ , وشربة ماءٍ , وجرعة كأسْ .. إنَّ همَّك كيف تصون الجباه بدون دنسْ! - سيد جودة .......... أنتَ, يا من تضنُّ علينا بعدل الأناسيِّ, ما أبشعكْ! - سيد جودة............. الشعر لا يهدي إلينا ذهباً أو فضة ً, الشعر لا يهدي سوى قلبٍ جميلْ! - شوهونج سينج............ الحق لهبْ, من يقدر أن يحبسهُ في علبة كبريتْ؟ من يقدر أن يربطهُ في الظلمة ْ؟! - شوهونج سينج ........... في العالم المملوء أخطاءَ, مطالبٌ وحدكَ ألا تخطئا! أحمد عبد المعطي حجازي........ لعينيك يا شيخ الطيور مهابة ٌ, تفرُّ بغاث الطير منها وتهزمُ! عباس محمود العقاد........ معذرة ً صحبتي, قلبي حزينْ. من أين آتي بالكلام الفرحْ! صلاح عبد الصبور......... معلقٌ أنا على مشانق الصباحْ, وهامتي بالموت محنية ْ, لأنني لم أحنها حية ْ! أمل دنقل.......... صافيةً أراك يا حبيبتي, كأنما كبرت خارج الزمن! صلاح عبد الصبور............ أمرتنا فعصينا أمرها, وأبينا الذل أن يغشى الجباهْ! إبراهيم ناجي .......... رفسة ٌ من فرسْ تركت في جبينيَ شجًّا وعلمت القلب أن يحترسْ! أمل دنقل

الآراء المنشورة لا تعبر إلا عن رأي كاتبها وليس بالضرورة رأي الموقع! ولا يتحمل الموقع مسئولية تصحيح أي أخطاء كتابية أو نحوية.

نمر سعدي - فلسطينفاروق شوشة.. آخرُ الرومانسيِّين

نمر سعدي/ فلسطين

هل هي مجرَّد مصادفةٍ عابرةٍ أن يرحل الشاعر المصري الكبير فاروق شوشة في الرابع عشر من أكتوبر وهو ذكرى رحيل أمير الشعراء أحمد شوقي الذي رحلَ في اليوم نفسهِ من عام 1932؟ شوشة الشاعر الأنيق والمهذَّب والعذب، العاشقُ الرومانسيُّ الرقيق العارف بأسرارِ قصيدتهِ اللِّيِّنةْ كأنفاسِ الحبق، والميَّالة إلى لونٍ خاص يجمعُ الخضرة الزاهية إلى

نمر سعدي - فلسطينأقمارٌ مائيَّةٌ في شرفةِ بدر شاكر السيَّاب

نمر سعدي/ فلسطين

ذاكرةُ الحبقِ الشعريّْ القصيدةُ السيَّابيَّة تسدُّ عليَّ جميعَ المنافذ. وتراودني عن كُلِّ شيءْ . عن الحنين الطفوليِّ والمطرِ والندى والذاكرة . لا أعرفُ لماذا ينهلُّ الحبقُ من الجهاتِ الستِّ ويرشحُ زهرُ اللوزِ غيرُ المرئيِّ في فضاءاتِ خيالي وكياني المحترقة .

أوهام مستشرقين

د. سيد جودة – مصر / هونج كونج

موضوع رسالتي في الدكتوراه التي حصلت عليها من جامعة سيتي يونفرسيتي في هونج كونج كانعودة الأشكال القديمة في الشعر المعاصر”. لا أقصد الشعر العربي المعاصر، بل الشعر العالمي المعاصر آخذا خمسة أمثلة لذلك وهي: الشعر العربي، الصيني، الإنجليزي، الفرنسي، والألماني، ولكل شعرية منها حالة خاصة تختلف عن غيرها وإن اتفقت في النتيجة

نوستالجيا برائحة البخور

محمد رفعت الدومي - مصر

تنحني فجأة أشجار الروح كلها، مرهقة و رمادية، في محاولة محكوم عليها بالفشل لالتقاط بعضٍ ممَّا تساقط من أوراقها القديمة، و تتآكل جغرافيا القلب علي حين غرة فيشهق من فرط الشوق بصوتٍ مسموع، و يفصح فجأة تيار من النبضات المنعزلة

كيف تصبح ناقداً حداثوياً في ثلاثة أيام بدون معلم

ماجد الحيدر - العراق 

عزيزتي القارئة الكريمة. عزيزي القارئ الكريم. يسرني أن أقدم لكم هذه الطريقة البسيطة والمختصرة والعلمية والمضمونة والمجربة التي تتيح لأي قارئ ذي حظ متوسط من الإلمام بالقراءة والكتابة أن يتحول في

الحصار يليق بحلمي سالم

أحمد عبد المعطي حجازي - مصر

لم يكن مفاجأة خالصة رحيل الشاعر حلمي سالم صباح السبت الماضي‏,‏ فقد كنا نعلم أن عملية جراحية أجريت له لاستئصال الورم الذي أصاب رئته‏, وأنه يخضع في مستشفي القوات

حكمة فوريست غامب

عن ديوان "يوجد هنا عميان" (*) لحلمي سالم

بنعيسى بوحمالة - المغرب

لا يعدّ حلمي سالم فقط أحد أغزر شعراء جيله إنتاجيّة و أشدّهم مثابرة على الحضور في المشهد الشعري، المصري و العربي،

دستور ولجنة وبينهما شعب

محمود الأزهري - مصر

لا تكف الهيئة العامة لقصور الثقافة عن مناقشة مستقبل الهيئة ودورها في النشر ومستقبل النشر ووضع النشر في الهيئة والعمل على تطوير النشر وإيجاد آليات جديدة للنشر المطور ، وبحسب معلوماتي

من يدفع ثمن الكرامة؟

علاء الأسواني - مصر

تصور أنك تعمل فى شركة وأن أحد زملائك تطاول عليك بألفاظ غير لائقة، عندئذ - غالباً - ستعترض على تطاول زميلك وتوقفه عند حدوده.. لكن ماذا يحدث لو أن رئيس الشركة هو الذى تطاول عليك؟.. هنا يجب أن تحسب

الترجمة من لغة وسيطة، ما لها وما عليها

سيد جودة – مصر / هونج كونج

أكتب هذا المقال تعقيبًا على إيميلٍ وصلني من مجلة قاهرية تُعْنَى بالشعر، تبلغ قائمتها البريدية بمحتويات عددها الجديد. كان من بين المحتويات الإشارة إلى مقال مترجم بعنوان "فن الشعر" لكاتب يسمَّى "آي كونج". على الرغم من

دستور ولجنة وبينهما شعب

محمود الأزهري - مصر

نستهلك أوقاتا كثيرة و جهودا كبيرة و طاقات أعظم ، و نقدّم في محراب البلاغة أطنانا من الكلمات و البيانات و الخطب والمواعظ  المدعومة بحجج قطعية من الدين ومن الدستور الملغي ومن الإعلان الدستورى

تيار هوية

محمود الأزهري - مصر

بدأتْ معرفتي " بتيار هوية "  من خلال  الشاعر  المبدع " رضا العربي "  و صفحته على الفيس بوك  ثم صفحة  هوية على الموقع نفسه ، ولأن تيار هوية أعلن أنه إطار جامع لكل التيارات

لكم دستوركم ولنا الثورة

علاء الأسواني - مصر

افترض أنك تريد أن تبنى بيتا لنفسك.. أنت تملك المال اللازم، لكنك لا تستطيع أن تبنى البيت بنفسك، لذلك سوف تستعين بمهندس توكله عنك فى مهمة بناء البيت.. وحيث إن بناء البيت عملية متخصصة يجب أن

هل أنتم متدينون حقاً..؟!

علاء الأسواني - مصر

فى الصيف الماضى.. اصطحب أحد أصدقائى والدته المسنة فى سيارته الخاصة من الساحل الشمالى إلى القاهرة، وفى الطريق فوجئ صديقى بأن أمه تشكو من تعب مفاجئ، ولأنها مريضة بالسكر فقد ظل يبحث

ياسر عثمان - مصرفنجان قراءة:

ياسر عثمان - مصر

" ما بعد قلَّةِ الأدب" .." ما بعد الجهل "

   لبراليون في زمن " ما بعد الحداثة ".

شاكراً، ومترضيًا عن أمير المؤمنين عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ، أستلهم

متى يسقط نظام مبارك..؟!

علاء الأسواني - مصر

يوم السبت الماضى، ذهبت المذيعة الشهيرة دينا عبدالرحمن لتقدم حلقتها اليومية فى قناة «التحرير» ففوجئت بأن إدارة القناة قررت منعها من الظهور، واكتشفت أنهم أعدوا مذيعة أخرى لتقدم برنامجاً بديلاً

خليك مع البطىء .. لنهاية الطريق

إسعاد يونس - مصر

الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية.. كلام فياسكو ولا له أى معنى فى وقتنا هذا.. لم نعد مختلفين فى الرأى.. وقضية الود لم يطلها الفساد فحسب.. دى باظت وعفنت وزرّعت طحالب.. فنحن لم نعد مختلفين فى

ياسر عثمان - مصر

فنجان قراءة:

ياسر عثمان - مصر

إن من مظاهر التردي الثقافي للشعب المصري على يدِ الفيسبوك، و المعلم تويتر وغيرهما من مواقع التواصل الاجتماعي أن المصريين - بعد ثورتهم التي لم تكتمل-

فتنة الليالي

تراث: ألف ليلة وليلة وقصة الوأد من ضرورة الإبداع إلى حتمية القتل

عبدالرزاق هيضراني - المغرب

علاقة الإبداع بالولادة علاقة وطيدة غير منفصلة على الإطلاق.إنها علاقة متماهية غيرمنتهية...وإذا كنا على علم تام بمراحل الولادة

النقـــــد الشـــــذري أو الكتابة الشذرية بين النظرية والتطبيق

د.جميل حمداوي - المغرب

توطئــــــة: تستند الكتابة الشذرية (l'écriture fragmentaire) ، أو الكتابة المقطعية، أو أسلوب النبذة (Aphorisme) كما عند نيتشه،  إلى

ياسر عثمان - مصرفنجان قراءة:

                زاوية دورية

ياسر عثمان - مصر

من الجهلِ بـ(السوبر مستقبلية ) إلى مصيدة (التفكير بالتمني)

لا يزال ُ الخطابُ العلماني - في مصر في قراءتهِ لتوابعِ ثورة يناير

ياسر عثمان - مصرفنجان قراءة:

                زاوية دورية

ياسر عثمان - مصر

 " اشتعال حرب الاتهامات والفيديوهات بين الشيخ محمد حسان و نوارة نجم"

ياسر عثمان - مصرفنجان قراءة:

                زاوية دورية

ياسر عثمان - مصر

"أيقونات" النصر والعقول الـ " Hardware "

بسم الله الرحمن الرحيم" وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الماكرين

ياسر عثمان - مصرفنجان قراءة:

                زاوية دورية

ياسر عثمان - مصر

في التعليق على أحداث مجلس الوزراء الأخيرة

كل مظاهرة وكل احتجاج منذ بدء توابع الثورة العظيمة ثورة 25

لكنها أمريكا الجميلة

ندوة - هونج كونج - بنعيسى بوحمالة - المغرب

لشيء ما لم يحصل أن أرّقني هاجس زيارة العالم الجديد، و الولايات المتحدة تحديدا، و حتى لمّا كان يدهمني غامض الشوق إلى ربوعه تستقيم، و للتّو، في وجداني أصقاع بعينها، الأرجنتين في المقام الأول

درس تقوية للحزب المنحل

مؤامرة المجلس لمنع المصريين في الخارج من التصويت في الانتخابات

سيد جودة – مصر / هونج كونج

سعدنا، نحن المصريين المقيمين خارج مصر، لأننا أخيرًا ستتاح لنا فرصة التصويت في انتخاباتٍ نأمل أنْ تكون نزيهة بعد عقودٍ من التزوير. لكنْ من

ياسر عثمان - مصرأحفاد لطفي السيد بين القطيعة المعرفية

و وهم تحرير العقل

ياسر عثمان - مصر

1-   أحفاد لطفي السيد وخديعة تحريرالعقل:

ها هو لطفي السيد يطل من نافذة التاريخ مرةً أخرى محاولاً إرساء

إبداعات الاستبداد العربي نموذج صارخ للأنظمة الكليانية

خالد اشطيبات - المغرب

من ألطف و أعمق ما سمعته عن واقع المشهد  السياسي العربي ما ذكره  المفكر المغربي محمد سبيلا  في تحليله للحراك السياسي العربي الراهن  من كون  الأنظمة العربية تجاوزت في استبدادها للشعوب  كل مستويات

القصيدة كثورة مكتملة
شريف الشافعي- مصر

أن يدعو الشعر إلى الحرية أو يهتف باسمها في الميادين شيءٌ، وأن يحقق الحرية بيديه، في ميدانه هو، شيءٌ آخرُ. أن تصفق قصيدةٌ لثورة أو حتى تباركها قبل اندلاعها أمرٌ، وأن تكون القصيدة بذاتها ثورةً مكتملةً أمرٌ آخر.

نمر سعدي - فلسطينسميح القاسم .. المخلص للقصيدة

نمر سعدي - فلسطين

مساء الجمعة الثلاثين من نيسان عام ألفين وعشرة... يحاصرني قلقٌ لا يُفسَّرُ ولكنَّهُ قلقٌ جميل.. أجدُ نفسي أهبطُ إلى جنَّةٍ معلَّقةٍ على أطرافِ النبوءةِ.. أقصدُ حيفا التي أقاسمها خبزَ الألم. أسيرُ بسيارَّةٍ

التحريض السياسي لعب بالنار

د. عيدة المطلق قناة - ليبيا

يبدو أن حادثة البلطجة التي أسفرت عن استشهاد أحد الأردنيين وإصابة المئات منهم ما زالت تتفاعل .. فعلى الرغم من ردة الفعل القوية على حادثة دوار الداخلية وسابقاتها .. وما تركته من ندوب

ياسر عثمان - مصر

الجلابية وأخواتها، درسٌ في نحو الخيبة

ياسر عثمان - مصر

بدايةً - يا جماعة -  الجلابية وأخواتها لا ترفع مبتدأً ولاتنصب خبرًا، ولا تعمل عكس ذلك في الجملة. وهي ليست جازمة إذا افترضنا أن الجزم هو أن تقف الأمور عند حدها وأن يقف المرء

نمر سعدي - فلسطينالبحث عن أوتوبيا

نمر سعدي - فلسطين

أُصارحكَ القولَ أيُّها الآخرُ يا أخي.. يا صديقي وشاعري القريبَ إلى حافةِ القلبِ كحبَّةِ اللؤلؤِ والمملوءَ بالشَجَنِ الدافئِ كمياهِ الينابيعِ الجوفيَّةِ.. أنَّني منذُ كنتُ وأنا أبحثُ عنكَ كمن يبحثُ عن خيطِ النورِ

ثورة ليبيا.. والمحركات الذاتية

د. عيدة المطلق قناة - ليبيا

هاهي اليوم الثورة الليبية تتفجر ثورة شعبية عارمة .. بعد عقود الصمت والتغييب.. لتكون حلقة مباركة في سلسلة ثورات تقدمتها وأخرى تلحقها .. صحيح أن الثورة الليبية ربما استلهمت سابقتيها المصرية

حسام شحادةالشعوب العربية تريد خُلعاً فيما الفلسطيني يطالب بعقد قران

حسام شحادة - فلسطين

عند غياب شمس الخامس والعشرين من يناير 2011، أحيلت أوراق بعض الحكومات العربية إلى سيادة المُفتي، والبعض الآخر منها إلى محكمة الإستئناف الشعبي، فيما ذهب البعض إلى أن مُفتي

نمر سعدي - فلسطينفرادة القراءة والإضافة

نمر سعدي - فلسطين

أحياناً كثيرة أسأل نفسي ما جدوى أن أكتب نصاً شعرياً آخر؟ ما فائدة أن أضيف الى هذا الكم المعرفي الهائل كلمة بسيطة ؟إذا كانت لا تحملُ في طياتها فرادة عظيمة. وأنا مؤمن أعمق الإيمان أني كمن يضيف الى محيط

المؤسسات الثقافية... هل تمثل فعلا المثقفين المغاربة؟

جمال الموساوي - المغرب

على امتداد الأسابيع الماضية، بقيت أطرح عددا من الأسئلة انطلاقا من التحولات العميقة التي هبت على المنطقة التي ننتمي إليها. هذه التحولات لا يمكن أن يخطئها أي شخص ذي قلب نابض وتواق للحياة الكريمة، وبالتالي لا يمكن

يوميات شاعر مغترب عن ثورة 25 يناير

سيد جودة – مصر / هونج كونج

25/1/2011

قوم يا مصري! مصر دايمًا بتناديك! قوم لنصري! نصري دين واجب عليك!

ياسر عثمان - مصر

ثوار مصر الأحرار

ياسر عثمان - مصر

بقلم رجل بسيطٍ تمرسَ في الحياة العملية في مصر المحروسة وخارجها  طبعاً كانت محروسة بمبارك وعز و العادلي والشريف ونظيف وبقية القائمة ( مع احترامي للحاضرين والسامعين وأنا

نكرهكَ ونحبُّ مصرَ يا كارهَ مصر!

سيد جودة – مصر / هونج كونج

ماذا تفعل حين يزورك ضيفٌ وتطول زيارته إلى حدٍّ لا تستطيع احتماله؟ ماذا تفعل حين تجد أنه ليس لديه ما يفعله سوى أن يجلس معك؟ ماذا تفعل حين تجد ضيفك يعلن أنه لن يغادر! ماذا تفعل مع هذا الضيف الثقيل الذي يجعل من نفسه

الرئيس هو المسئول
إبراهيم عيسى - مصر

سيبوا حكومة نظيف في حالها. اتركوا وزير الداخلية وحلوا عنه بلا نقد ولا معارضة ولا رفض ولا مطالبة بالإقالة . سيبوا أحمد عز في حاله. الإخوة الجامدون قوي والغاضبون جدا من

المجد للقذافي .. من قال "نعم" في وجه من قالوا "لا"!!

خالد كساب - مصر

ينبغى عليك أن تؤمن أولاً بمدى أهمية و قيمة الكوميديا فى الحياه لكى تعرف الأهميه و القيمه الحقيقيه لوجود الأخ العقيد

 مقالات  1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16

 

Comments 发表评论 Commentaires تعليقات

click here 按这里 cliquez ici اضغط هنا

1-

علي - مصر

ALIBDFGBH@MSN.COM

Tuesday, March 3, 2009 4:27 AM

شكرا جدا

شكرا لهذا الموقع الرائع

 

twitter: sayedgouda_hk / Facebook: arabicnadwah, nadwah, sayed gouda, الندوة العربية، ندوة، سيد جودة